Accessibility links

كتلة الجليد في القطب الشمالي في أدنى مستوى تاريخي


حذر باحثون أميركيون من تسارع وتيرة ذوبان الثلوج في القطب الشمالي ووصول كتلة الجليد الى أدنى مستوى تاريخي لها في القطب الشمالي مؤكدين أنها ستضرب أرقاما قياسية قبل نهاية فصل الصيف.

وقال باحثون من جامعة ايلينوي إن كتلة الجليد في القطب الشمالي وصلت إلى مستوى قياسي قبل 30 يوما من الموعد الذي تسجل فيه سنويا عادة ادنى مستوياتها.

وقال وليام شابمان خبير الظواهر الجوية الذي يدرس التقلبات المناخية في القطب الشمالي في جامعة ايلينوي إن كتلة الجليد في القطب الشمالي بلغت أدنى مستوياتها التاريخية.

وأضاف شابمان على موقع مجلة The Cryosphere Today الإلكتروني أن المستوى القياسي الجديد يأتي قبل شهر من أدنى مستوى يسجل عادة سنويا.
وقال إنه لا يزال هناك شهر أو أكثر هذه السنة لاحتمال ذوبان كتلة الجليد حيث يتوقع ان يتجاوز بحلول نهاية الصيف المستوى القياسي الذي سجل في عام 2005.

وأضاف الباحثون أن ذوبان الثلوج وكتل الجليد هذه السنة سجل على نطاق جغرافي أوسع من السنوات الماضية.

وخلص الباحثون إلى القول إن ظاهرة ذوبان كتل الجليد في 2007 فريدة خصوصا لأنها تطال القطب الشمالي بكامله.

وأضافوا أن الأطلسي والهادئ وحتى قطاعات في القطب الشمالي الاوسط شهدت تقلبات مناخية قياسية.
XS
SM
MD
LG