Accessibility links

مواجهات بالأسلحة الثقيلة بين متمردين وقوات الأمن الصومالية والإثيوبية في مقديشو


دارت معارك بالأسلحة الثقيلة في مقديشو ليل الخميس الجمعة بين متمردين وقوات الأمن الصومالية والإثيوبية مخلفة أربعة قتلى مما يزيد في الشكوك حول جدوى مؤتمر السلام والمصالحة الذي بدا في منتصف يوليو/تموز.
وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إنها اعنف مواجهات منذ المعارك التي دارت في العاصمة الصومالية بين المتمردين وبينهم الميلشيات الإسلامية، والقوات الصومالية وحليفها الجيش الإثيوبي في ابريل/نيسان وأدت غالى سقوط مئات القتلى.
واندلعت الاشتباكات قبيل منتصف ليل الخميس الجمعة في جنوب مقديشو وأسفرت عن سقوط أربعة قتلى وعدة جرحى حسب حصيلة تستند إلى مصادر في الشرطة والجيش الصومالي وشهود عيان.
وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن الهدوء يسود مقديشو ظهر الجمعة.
وقال ضابط عسكري ان المتمردين استخدموا قذائف ار.بي.جي وقذائق الهاون وهاجموا القوات الحكومية المتمركزة قرب مصنع قديم ما أسفر عن مقتل اثنين من الجنود الصوماليين.
واندلع هذا العنف في حين تستضيف مقديشو منذ الخامس عشر من يوليو/تموز وسط إجراءات أمنية مشددة مؤتمر مصالحة وطنية يتطلع الى استعادة السلام في بلد تجتاحه حرب أهلية منذ 16 سنة.
وعلق المؤتمر الذي ينعقد نزولا عند ضغط المجتمع الدولي عصر الخميس لخمسة أيام لأسباب تقنية.
ويشكك البعض في جدوى المؤتمر منذ افتتاحه لان حركة التمرد الإسلامية التي تشكل اكبر معارضة في الصومال قاطعته. ويمثل المندوبون في المؤتمر فصائلهم في حين لا تأتي أعمال العنف التي تهز الصومال اليوم من النزاعات بين العشائر، بل من المواجهة بين الحكومة والإسلاميين.
وتشهد مقديشو اعتداءات شبه يومية منذ الإطاحة بالمحاكم الإسلامية بين نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2006 ومطلع يناير/ كانون الثاني 2007، بعدما سيطرت على جنوب الصومال ووسطها لعدة أشهر.
وتدور حرب اهلية منذ 1991 في الصومال، احد اكثر بلدان القرن الافريقي فقرا.
وعلى هامش اعمال العنف اغلقت الشرطة لبضع ساعات اذاعة شابيلي التي تعتبر من ابرز الاذاعات في مقديشو واعتقلت سبعة من موظفيها على ما افاد صحافي محلي، وذلك قبل ان تفرج عنهم باستثناء صحافي.
وقال المسؤول الثاني في الاذاعة جفار كوكاي لوكالة فرانس برس "اوضحوا لنا ان الاذاعة بثت معلومات خاطئة حول اعمال العنف في مقديشو الليلة الماضية".
ومنذ نهاية كانون الاول/ديسمبر 2006 اقفلت الاذاعة المذكورة ثلاث مرات، واخذت عليها السلطات الصومالية انها "تقوم بتغطية تحض على العنف".
XS
SM
MD
LG