Accessibility links

مقتل محافظ الديوانية وقائد شرطتها بانفجار عبوات ناسفة استهدف موكبهما


قتل محافظ الديوانية خليل جليل حمزة ومدير الشرطة في المحافظة خالد حسن بانفجار عدد من العبوات الناسفة استهدف موكبهما السبت جنوب المدينة.

وقد أفاد مصدر أمني عراقي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن عشر عبوات ناسفة استهدفت موكب المحافظ ومدير الشرطة في الهجوم، الذي قتل فيه أيضا ثلاثة من مرافقيهما وأصيب عشرة آخرون، في أثناء عودتهما من مجلس عزاء لأحد شيوخ عشائر المنطقة في قضاء عفك في الساعة الخامسة من بعد الظهر بالتوقيت المحلي.

وقد أكد مدير صحة الديوانية حميد جعاتي أنه تسلم جثة المحافظ وقائد الشرطة، فضلا عن ثلاثة من مرافقيهما، مضيفا أن ستة من المرافقين الآخرين نقلوا أيضا إلى المستشفيات، وأن حالة اثنين منهم خطرة جدا.

يذكر أن المحافظ حمزة كان عضوا بارزا في منظمة بدر، وهي الجناح العسكري للمجلس الإسلامي الأعلى بقيادة عبد العزيز الحكيم.
وكان قد أصدر مؤخرا تعليمات بنزع أسلحة الميليشيات الشيعية في المحافظة.

وفور وقوع الحادث، فرضت السلطات الأمنية في المدينة حظرا للتجوال من ابتداء من مساء السبت وحتى إشعار آخر.

تجدر الإشارة إلى أن الديوانية شهدت مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وأميركية مشتركة من جهة، وعناصر من جيش المهدي مطلع أبريل/نيسان الماضي، مما أسفر عن مقتل العشرات واعتقال نحو 100 شخص.

XS
SM
MD
LG