Accessibility links

بوش: هناك أخبار مشجعة من أفغانستان والعراق وإن كان العدو ما زال خطيرا في العراق


قال الرئيس بوش إن هناك أخبارا مشجعة هذا الشهر من أفغانستان والعراق. وأضاف في خطابه الإذاعي الأسبوعي أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أطلعه في كامب ديفيد هذا الأسبوع على جهود الحكومة الأفغانية من أجل مستقبل أفغانستان وعن اجتماع المسؤولين وزعماء القبائل من أفغانستان وباكستان لبحث كيفية مواجهة المتطرفين من حركة طالبان.

وقال بوش: "ما زال بإمكان مقاتلي طالبان شن هجمات على الأبرياء لكنه ليس بإمكانهم وقف مسيرة الديموقراطية في أفغانستان".

وقال الرئيس بوش إنه يحاول في العراق وضع الحكومة على مثل ذلك الطريق وإن زيادة القوات الأميركية فيه تهدف لتوفير الأمن للشعب العراقي وإن الاستراتيجية الجديدة توفر نتائج طيبة.

وأضاف: "أحد التطورات المشجعة غارة جوية لقوات التحالف أدت إلى مقتل إرهابي اسمه البدري وهو الرأس المدبر لتفجير المسجد الذهبي في سامراء وهو أحد أقدس المراقد لدى الشيعة".

واعترف الرئيس الأميركي بأن من وصفه بالعدو في العراق ما زال خطيرا وأن زيادة القوات هناك ما زالت في مراحلها الأولى وأن الظروف المتغيرة على الأرض عمل صعب لكن القوات الأميركية هناك تثبت أنه يمكن إنجاز العمل.
XS
SM
MD
LG