Accessibility links

محاولة اغتيال الإمام السابق لجامع أبو حنيفة لرفضه الجماعات المسلحة في الأعظمية


فجر مسلحون السبت منزل شقيق الشيخ واثق العبيدي في حي الأعظمية شمال بغداد، مما أسفر عن اصابته بجراح، ومقتل شقيقيه وسيدتيْن من أقاربه.

وجاء الهجوم الذي أعقبه اشتباك مسلح عنيف إثر دعوة العبيدي سكان الأعظمية الأسبوع الماضي إلى النهوض، ومحاربة المسلحين الأجانب في إشارة إلى تنظيم القاعدة.

يذكر أن الشيخ واثق العبيدي كان يشغل إمامة مسجد أبو حنيفة قبيل سقوط نظام صدام حسين سنة 2003.

وعن تفاصيل الحادث، تحدث "راديو سوا" مع نائب رئيس المجلس البلدي في الأعظمية داوود الأعظمي، حيث أكد أن أحد الأسباب الرئيسة التي تقف وراء محاولة إغتيال الشيخ واثق العبيدي هو موقفه الداعي لتشكيل مجلس للعلماء للتداول في شأن منطقة الأعظمية يحد من سيطرة الجماعات المسلحة فيها، وقال:

"عقد الشيخ واثق العبيدي مؤتمرا في أحد مساجد الأعظمية، وطالب بتشكيل مجلس للعلماء، ورفض الفصائل الجهادية، وطرح فكرة جديدة، عندها حدث الخلاف مع الجماعات المسلحة".
XS
SM
MD
LG