Accessibility links

الجيش اللبناني يواصل تقدمه في نهر البارد وواشنطن تضع فتح الإسلام على قائمة المنظمات الإرهابية


استمرت مدفعية الجيش اللبناني السبت في قصف المواقع التي لا تزال منظمة فتح الإسلام تسيطر عليها في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.

وقد حلقت فوق المخيم ومحيطه مروحيات عسكرية لبنانية في مهمات رصد واستطلاع، فيما استمرت الاشتباكات العنيفة والمتقطعة بين المسلحين وأرهاط الجيش المتقدمة لتنظيف مواقع المسلحين الذين باتوا يقاتلون بالسلاح الأبيض والرمانات اليدوية.

وقد أحرق الجيش عدة أبنية على أطراف المربع الأخير الذي لا يزال المسلحون يتحصنون فيه داخل مخيم نهر البارد.

وذكر عدد من الضباط اللبنانيين أن جثث المسلحين التي لا تزال بين الأنقاض تعدّ بالعشرات وتنبعث منها روائح نتنة.

فتح الإسلام على قائمة المنظمات الإرهابية

على صعيد آخر، وضعت إدارة الرئيس بوش اسم منظمة فتح الإسلام، الموالية لتنظيم القاعدة، على قائمة المنظمات الإرهابية التي يحظر على الأميركيين التعامل معها، وفقاً لما ذكرته وكالة أسوشيتد برس.

ومن المنتظر أن تعلن وزارة الخارجية الأميركية ذلك الاثنين.

وترتبط منظمة فتح الإسلام التي تخوض قتالا عنيفا مع الجيش اللبناني منذ أكثر من شهرين في مخيم نهر البارد شمال لبنان، بعلاقات مع تنظيم القاعدة.

ويقول مسؤولون في الخارجية الأميركية إن الوزيرة كونوليسا رايس وقعت بالفعل على وثيقة إدراج اسم فتح الإسلام على القائمة الجمعة.

وتضم اللائحة 43 منظمة من أخطر المنظمات التي تعتبرها واشنطن إرهابية.

وبإدراج اسم فتح الإسلام على القائمة، يحظر على المواطنين الأميركيين التعامل معها، كما يمنع أفرادها من دخول أميركا. وتجمد الإدارة الأميركية أي أرصدة لها في المصارف الأميركية.

وكان الرئيس جورج بوش قد وقع أمرا رئاسيا مطلع هذا الشهر يجمد أرصدة أي شخص يشتبه في تورطه في زعزعة استقرار لبنان.
XS
SM
MD
LG