Accessibility links

اليمن يدعو فتح وحماس لقبول وساطته


دعا اليمن على لسان وزير خارجيته السبت حركتي حماس وفتح إلى القبول بوساطته لحل الأزمة الناشئة بينهما.

وأعلن الوزير اليمني أبو بكر القربي كما نقل عنه الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع أن صنعاء عرضت خلال الأسبوع الماضي مبادرة على الحركتين، وأن هذه المبادرة مطروحة الآن أمام الإخوة الفلسطينيين ليتحملوا مسؤولياتهم في رأب الصدع.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن التصور الذي قدمه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصب في تحقيق الوفاق الفلسطيني والذي من خلاله تتحقق مصالح الفلسطينيين وأهدافهم الوطنية المتمثلة بقيام دولتهم الفلسطينية المستقلة على ترابهم الوطني في الضفة الغربية وغزة وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت حركة حماس قد سيطرت على قطاع غزة في 15 يونيو/ حزيران بعد أن أطاحت بالأجهزة الأمنية الموالية للرئيس محمود عباس.

وكشف مصدر رسمي يمني تفاصيل المبادرة التي تتألف من أربع نقاط رئيسية وتقوم على إعتبار أن أساس الحل يقوم على إتفاق القاهرة الذي تم التوصل إليه بين الفصائل الفلسطينية عام 2005، واتفاق مكة الذي توصلت إليه حركتا فتح وحماس عام 2007 وأدى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكانت هذه المبادرة موضع ترحيب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي زار صنعاء منتصف الأسبوع، ورئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية.

وصرح مسؤول في مكتب عباس لوكالة الصحافة الفرنسية بإن الرئيس الفلسطيني رفض هذه المبادرة، الأمر الذي نفاه وزير الخارجية اليمني.

وكان عباس قد رفض في مناسبات عدة إجراء أي حوار مع حماس قبل تقديمها اعتذارا عما ارتكبته وتسليم السلطة في غزة.
XS
SM
MD
LG