Accessibility links

كوكب الأرض ينتظر المزيد من التغيرات المناخية


تشير تنبؤات جديدة إلى حدوث تغيرات سريعة في المناخ العالمي حيث يتوقع العلماء أن يحدث ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة خلال السنوات القليلة القادمة ما سيعني ذوبان المزيد من الكتل الجليدية في قطبي الكرة الأرضية وتصحّر مساحات إضافية في مختلف القارات.

وتهتم التنبؤات، التي اعتمدت نظاما جديدا توصل إليه الباحث دوج سميث من مركز هاندلي البريطاني بتغيرات حرارة المحيطات. وكانت أنظمة حساب تغير المناخ في الماضي تعتمد على عوامل خارجية مثل انبعاث الغازات والتغيرات الطارئة على أشعة الشمس.

غير أن النظام الجديد الذي يُدعى دي بري سيس DePreSys/ Decadal Climate Prediction System يعتمد كذلك على عوامل إضافية مثل مدى تخزين الحرارة في المحيطات وتبعاته ما يعد سبقاً في مجال التوصل إلى تنبؤات تغيرات الطقس.

وتدق التنبؤات الجديدة التي توصل إليها البريطانيون ناقوس الخطر حيث أنها تشير إلى أن الفترة من عام 2010 وحتى عام 2014 ستكون أكثر حرارة بكثير من عام 1998 الذي شهد أعلى درجات حرارة حتى الآن.

ووفقا لمنظمة المناخ التابعة للأمم المتحدة في جنيف WMO فإن العام 2007 جلب معه العديد من التغيرات المناخية القياسية فعلى سبيل المثال شهدت الكرة الأرضية في شهري يناير/ كانون الثاني وأبريل/ نيسان أعلى درجات حرارة مئوية منذ بدء قياسها عام 1880.

XS
SM
MD
LG