Accessibility links

سلطات جنوب السودان تبدأ جمع الاسلحة تنفيذا لاتفاقية السلام مع الحركة الشعبية لتحرير السودان


بدأت السلطات في جنوب السودان تنفيذ عملية جمع الأسلحة تنفيذا لاتفاقية السلام الشامل التي وقعت عليها الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان مطلع عام 2005.

وكانت السلطات السودانية قد عارضت في السابق جمع أسلحة سكان الجنوب لأنهم يستخدمونها لحماية أنفسهم من مقاتلي حركة جيش الرب المتمردة في أوغندا.
وتوافقت رؤية البرلمان ووزارة الداخلية ووزارة الشرطة والأمن في الجنوب على ضرورة حسم مشكلة المليشيات المسلحة وجمع الأسلحة غير المقننة في العاصمة على نحو عاجل.

وقال مصدر برلماني إن اجتماعا التأم أمس بين لجنة الدفاع والأمن بالمجلس الوطني ووزير الداخلية البروفيسور الزبير بشير طه ووزير الشرطة والأمن بحكومة الجنوب بول ميوم ومدير عام الشرطة الفريق أول محجوب حسن سعد، قرر حسم الانفلات الأمني بالخرطوم وضرورة منع تكراره.

واتفق المجتمعون على حسم أمر المليشيات في كل السودان عبر اتفاق السلام بالانضمام للقوات المسلحة أو الجيش الشعبي أو التسريح والدمج في المجتمع، بجانب العمل على جمع السلاح من المليشيات وحصر حمله على القوات النظامية فقط.

وأضاف أن رئاسة الشرطة تعمل على إشراك كافة الأجهزة الأمنية والسياسية والشعبية في العملية الأمنية التي تحقق سلامة المواطن، مستعرضا الجهود التي بذلتها الوزارة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في القضاء على محاكم السلاطين، داعيا إلي ضرورة التنسيق والتعاون مع كافة الأجهزة والمؤسسات بالدولة لتجميع الأسلحة بكل مدن السودان.
XS
SM
MD
LG