Accessibility links

مائة فيلم عربي وأجنبي في مهرجان لأفلام الهواة في تونس


انطلقت السبت فعاليات الدورة الثالثة والعشرين للمهرجان الدولي لفيلم الهواة في مدينة قليبية التونسية والتي تحتفي هذا العام بالسينما العربية المناضلة بمشاركة نحو 100 فيلم عربي وأجنبي.

وقال عادل عبيد رئيس المهرجان الذي تقيمه الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة كل سنتين منذ أكثر من 40 عام: أن المهرجان اختار هذا العام الاحتفاء بالسينما العربية المناضلة نظرا للمصاعب والعقبات التي تحيط الإبداع السينمائي في بلدان يعيش فيها المبدعون ظروفا استثنائية جدا تضفي على الفعل الإبداعي طابعا خاصا.

وأضاف أن لبنان سيكون ضيف الشرف لما تميز به مخرجوه السينمائيون من أعمال جيدة في بيئة أنهكتها الحروب والصدامات. وأعلن عبيد أن برنامج المهرجان يتضمن 100 فيلما من 46 بلدا عربيا وأجنبيا ستتنافس خلال هذا العام للفوز بالصقر الذهبي، الجائزة الأولى.

وأوضح أن من هذه الأفلام أفلام من العراق و لبنان وفلسطين وسيتم تنظيم لقاءات مع مخرجين عرب عاشوا تجارب سينمائية قاسية بينهم المخرج الفلسطيني رشيد المشهراوي الذي يترأس لجنة تحكيم المهرجان الذي يستمر أسبوعا.

ومن الأفلام المشاركة "يا انا يا حيفا" للفلسطيني شادي سرور ومن لبنان "شارتوشال" لخالد رمضان و"بعد تسع سنوات" لديما الحر و"سايف ساوند" لزياد عنتر و"البطل لا يموت ابدا" و"جيش النمل" لوسام شرف و"رحلة جويلية" لوائل نور الدين.

وفي البرنامج ايضا الفيلم الفرنسي "ادرينالين" الذي يتحدث عن الحرب على العراق و"نقطة على الخريطة" للمصرية يافا جويلي و"لعبة الحبال" للبنانية رشا تقي و"صرخة" للعراقي علي هاشم و"فاصل بدون حدود" للتونسية دوجة بن خذر و"عدنا" للفلسطيني نعيم ابو تاتة.

وتضم لجنة التحكيم الى جانب المشهراوي الذي يكرمه المهرجان هذا العام السينمائي التونسي جيلاني السعدي والمخرجة الفرنسية كريتسن مالبارات والسنغالي هامات فال ديان والاسباني دفيد رزناك.

وساهم هذا المهرجان في صنع نجومية الكثير من المخرجين الذين شاركوا في دوراته الأولى مثل الايطالي ناني موريتي والجزائري احمد بن كاملة والتونسيين فريد بوغدير وسلمى بكار ورضا الباهي والمصري يسرى نصر الله والسوري محمد ملص. .

XS
SM
MD
LG