Accessibility links

القيادات الديموقراطية متفقة على إبقاء القوت الأميركية في العراق مع تغيير مهمتها


أفادت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير نشرته في عددها الصادر الأحد بأنه على الرغم من مطالبة المرشحين الديموقراطيين في الانتخابات الرئاسية القادمة بالإنسحاب من العراق، إلا أن المواقف التي يتبنونها تشير إلى موافقتهم على بقاء القوات الأميركية هناك عدة سنوات.

وحسب تقرير الصحيفة، فإن المرشحة هيلاري كلينتون التي تتصدر قائمة المرشحين الديموقراطيين تدعو إلى بقاء قوات أميركية كافية لمحاربة الإرهاب، والمحافظة على استقرار المنطقة ولا سيما شمال العراق.

وبالمثل، يؤيد السناتور باراك أوباما الذي يحتل المرتبة الثانية من بين المرشحين الديموقراطيين وجودا أميركيا في العراق لم يحدد حجمه لتوفير الأمن للرعايا الأميركيين ومحاربة الإرهاب، وتدريب القوات العراقية.

ويدعو السناتور السابق جون إدواردز الذي يأتي في المرتبة الثالثة إلى إبقاء القوات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط للتدخل في حالة اندلاع حرب إبادة في العراق، أو انتشار أعمال العنف إلى الدول المجاورة.

XS
SM
MD
LG