Accessibility links

مرشح جمهوري للرئاسة الأميركية يحذر من انسحاب بلاده من العراق قبل استقراره


قال حاكم ولاية مساشوستس السابق ميت رومني الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقبلة إن هناك مؤشرات على أن خطة زيادة القوات الأميركية التي تطبقها إدارة الرئيس بوش حاليا في العراق تحقق بعض النجاح، رغم أنه من السابق لأوانه إصدار حكم نهائي بشأنها حاليا.

وحذر رومني في لقاء مع شبكة فوكس نيوز الأميركية الأحد من الانسحاب قبل استقرار الأوضاع في العراق، قائلا إن الإنسحاب قد تترتب عليه عواقب مخيفة على الولايات المتحدة وعلى العالم بأسره، مع وجود احتمال اندلاع حرب أهلية واسعة النطاق وحدوث صراع إقليمي، مما قد يُضطر القوات الأميركية للعودة مرة أخرى إلى العراق.

وقال رومني إن سياسة الولايات المتحدة ينبغي ألا تقتصر فقط على هزيمة الإرهابيين في العراق وأفغانستان، بل يجب أن تتسع أيضا لدحر ظاهرة التطرف، وتوفير الدعم لقوى الاعتدال في العالم ، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG