Accessibility links

القوات الأمنية تضع حواجز إسمنتية حول الأسواق والمباني الحكومية في الحلة


بدأت في مدينة الحلة صباح الأحد حملة واسعة لإحاطة الأسواق والمباني الحكومية بالكتل الإسمنتية، بكلفة مليوني دولار دفعتها القوات الأميركية العاملة في محافظة بابل، لتأمين الحماية اللازمة لتلك الأماكن من السيارات المفخخة والهجمات الانتحارية.

" هذه العملية هي المرحلة الأولى من خطة أمنية جديدة طويلة المدى "

وقال اللواء قيس المعموري قائد شرطة بابل في حديث مع "راديو سوا" إن هذه العملية هي المرحلة الأولى من خطة أمنية جديدة طويلة المدى، جرى إعدادها بعد حوادث التفجير الأخيرة في مدينة الحلة.

ولكن أصحاب محلات بيع الفاكهة والخضر اعتراضوا على هذه الإجراءات ولاسيما الحواجز الإسمنتية، لشعورهم بأنها ستضيق عليهم في عمليات البيع والشراء.

يُشار إلى أن الشوارع الرئيسة في مدينة الحلة قطعت وانتشرت القوات الأمنية في أثناء عملية وضع هذه الحواجز انتشارا مكثفا.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:

XS
SM
MD
LG