Accessibility links

تقرير بريطاني ينتقد تعاطي الغرب مع النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والإستراتيجية الأميركية في العراق


انتقدت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني في تقرير يصدر اليوم الاثنين طريقة تعامل الدول الغربية مع النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت اللجنة إن الحصار الاقتصادي الذي فرضه الغرب على حكومة حركة حماس أدى في نهاية الأمر إلى تهاوي حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي شكلتها حركتا حماس وفتح في ربيع العام الجاري.

ودعت اللجنة مبعوث اللجنة الرباعية الجديد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى فتح حوار مع المعتدلين في حركة حماس التي باتت تسيطر على قطاع غزة.
ورأى البرلمانيون البريطانيون أن خريطة الطريق، التي طرحتها اللجنة الرباعية قبل أربع سنوات، أصبحت إلى حد كبير غير قابلة للتطوير.

ولكنهم أشاروا في الوقت نفسه إلى ضرورة الحفاظ على أهداف الخريطة النهائية ومنها إقامة الدولة الفلسطينية.
من ناحية أخرى، حذر البرلمانيون من أن الإستراتيجية الأميركية في العراق التي عززت عدد القوات الأميركية هناك مصيرها الفشل.

وقالت اللجنة في تقريرها إن من السابق لأوانه تقييم الإستراتيجية المعدلة بشكل نهائي، إلا أن الوقائع تشير إلى أنها ليست ماضية إلى النجاح.
وأضافت اللجنة أن نجاح الإستراتيجية مرهون في نهاية المطاف بقدرة السياسيين العراقيين على التوافق حول عدد من القضايا الأساسية.

ودعت اللجنة الحكومة البريطانية إلى عرض الإجراءات التي تنوي اتخاذها لتسهيل تحقيق المصالحة السياسية بين الشيعة والسنة وإلى تقديم الأدلة على دعم إيران للمسلحين في جنوب العراق.


ومن المتوقع أن يحدد رئيس الوزراء غوردون براون موقفه من الحرب في العراق أمام البرلمان في شهر أكتوبر/تشرين أول المقبل.
وتتوقع وسائل الإعلام البريطانية أن يقرر براون آنذاك سحب القوات البريطانية الباقية في جنوب العراق وقوامها 5500 جندي.
XS
SM
MD
LG