Accessibility links

هجمات متفرقة في العراق تسفر عن قتلى وجرحى واعتقال قيادي في القاعدة اسمه صدام حسين


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ثلاثة أشخاص بينهم احد زعماء عشائر الجبور، واصابة اخرين بجروح في هجمات متفرقة الاثنين في العراق.

ففي كركوك، أعلنت الشرطة مقتل محسن عبد الله الجبوري 65 عاما أحد زعماء عشائر الجبور في قضاء الحويجة فجر الاثنين.
وأوضح أن مسلحين مجهولين هاجموا الجبوري في منزله مما أدى إلى مقتله على الفور وإصابة شقيقه ونجله بجروح.

وفي تكريت، أعلنت الشرطة أن مسلحين مجهولين اغتالوا فتاة 15عمرها عاما وخطفوا والدها بعد مداهمة منزلهما في ساعة متأخرة من ليلة الأحد.

وقال مصدر في الشرطة ببغداد إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح جراء سقوط قذيفة هاون في منطقة الغدير شرق بغداد.

وفي الحلة جنوب بغداد أفاد الملازم كريم الشمري من الشرطة ان مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية اغتالوا جنديا عراقيا.

من جهة أخرى، عثرت الشرطة على جثتين مجهولتي الهوية إحداهما لفتاة وأخرى لرجل قتل بعد تعرضه للتعذيب، في مناطق متفرقة في الهاشمية.

اعتقال قيادي في القاعدة

وأعلن مدير شرطة كربلاء الاثنين اعتقال قيادي بارز في تنظيم القاعدة في العراق، يدعى "صدام حسين" مسؤول عن تنفيذ أعمال إرهابية وتهجير في مناطق متفرقة جنوب بغداد.
وقد اعتقل عند حاجز للتفتيش أثناء محاولته دخول مدينة كربلاء.

وأوضح أن معلومات استخباراتية ومتابعة مستمرة للإرهابي مكنت القوات من التعرف عليه لدى محاولته دخول كربلاء لغرض تنفيذ أعمال إرهابية.
XS
SM
MD
LG