Accessibility links

إسرائيل تقول إن سوريا حصلت أخيرا على واحد من أكثر أنظمة الدفاع الجوي تطورا في العالم


واصلت وسائل الإعلام الإسرائيلية الاثنين حديثها عن تعزيز سوريا قدراتها العسكرية حيث نقلت عن تقرير لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية إن دمشق تقتني في الوقت الحاضر أسلحة حديثة من ضمنها صواريخ أرض- أرض مزودة برؤوس كيماوية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية انه رغم أن تلك المعلومات "واضحة جدا" إلا أن أيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض توزيع الأقنعة الواقية على السكان خشية أن تترجم دمشق ذلك الموقف بأنه تحضير لشن حرب ضدها.

وقد انتقد النائب في الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود المعارض يوفال ستينيتز قرار باراك بالقول إن ذلك يذكره بقرار موشي دايان عشية حرب أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973 حيث رفض استدعاء قوات الاحتياط في الجيش الإسرائيلي خوفا من أن يؤدي ذلك إلى إثارة قلق السوريين والمصريين.

نظام دفاع سوري متطور

من جهة أخرى نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الواسعة عن مصدر عسكري إسرائيلي كبير قوله إن سوريا أصبحت الآن تملك واحدا من أكثر أنظمة الدفاع الجوي تطورا في العالم.

وأضاف المصدر أن سوريا اشترت في الآونة الأخيرة كميات كبيرة من أفضل الصواريخ الروسية المضادة للطائرات، وأنها حصلت على عدد من تلك الصواريخ فور إنتاجها وقبل أن تحصل عليها قوات الدفاع الجوي الروسية نفسها.

وقال المصدر إن سوريا قررت تعزيز أنظمة دفاعها الجوي بعد دراسة أجرتها لأداء الجيش الإسرائيلي خلال حربه الأخيرة مع حزب الله.

وتعرب وسائل الإعلام الإسرائيلية باستمرار عن تخوفها من اندلاع حرب مع سوريا لكن الحكومة الإسرائيلية الأمنية خلصت إلى القول في الخامس من يونيو/حزيران الماضي إن ليس لدى سوريا ما يدل على تلك المخاطر.

واستبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت في نهاية الشهر الماضي احتمال نشوب نزاع مسلح بين إسرائيل وجيرانها خلال الأشهر المقبلة.

وقال اولمرت: "أعتقد صراحة أن الصيف والخريف المقبلين لن يكونا ساخنين. لا يفترض المبالغة أو إثارة أجواء توحي بأننا على وشك الحرب".
XS
SM
MD
LG