Accessibility links

مقتل جندي لبناني وسقوط أربعة صواريخ كاتيوشا على بلدة قرب مخيم نهر البارد


أعلن متحدث عسكري لبناني الاثنين مقتل أحد جنوده في اشتباكات مع مسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان حيث يواصل الجيش تقدمه ببطء داخل المخيم.
ولفت المتحدث العسكري إلى أن الجيش يضغط أكثر فأكثر على من تبقى من الإرهابيين ويواصل تقدمه البطيء ويتابع رفع الأنقاض وإزالة الأفخاخ والألغام من المناطق التي سيطر عليها.

وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش والمسلحين صباح الاثنين بعد ليل تخللته اشتباكات متقطعة، مشيرا إلى أن مدفعية الجيش اللبناني تركز قصفها على مداخل المنطقة التي يتواجد فيها المسلحون.

وكانت المروحيات العسكرية التابعة للجيش اللبناني قد قصفت يومي الخميس والجمعة المخيم للمرة الأولى وألقت قنابل عدة تزن الواحدة منها 250 كلغ على تحصينات تحت الأرض حسبما أعلن متحدث باسم الجيش.

صواريخ كاتيوشا

من ناحية أخرى أشار مصدر أمني إلى أن المسلحين أطلقوا قبل ظهر الاثنين أربعة صواريخ كاتيوشا على محيط بلدة دير عمار لم تسفر عن إصابات.

يذكر أن محطة توليد الكهرباء في دير عمار لا تزال متوقفة عن العمل منذ الثاني من الشهر الجاري بعدما أصيبت بأضرار جراء صواريخ أطلقها مسلحو فتح الإسلام. ويقدر عدد مقاتلي فتح الإسلام الذين لا يزالون في المخيم بنحو 60 مع أفراد عائلاتهم الذين رفضوا المغادرة.

وكان الجيش قد جدد الأحد تمسكه باستسلام عناصر فتح الإسلام رافضا عرضا مشروطا تقدموا به لوسيط فلسطيني.
XS
SM
MD
LG