Accessibility links

الرئيس بوش يعلن عن أسفه لاستقالة كبير مستشاريه كارل روف ويصفه بأنه صديق عزيز


أعرب الرئيس بوش عن أسفه لاستقالة كبير مستشاريه كارل روف الذي أعلن الاثنين أنه سيتنحى اعتبارا من نهاية الشهر الجاري للتفرغ لأسرته في ولاية تكساس.
وقال بوش خلال مؤتمر صحافي شارك فيه روف في البيت الأبيض:
"نحن صديقان منذ مدة طويلة، وسنظل كذلك، وأستطيع أن أقول إن كارل روف صديق عزيز. فقد عرفنا بعضنا كشباب نتطلع إلى خدمة ولايتنا والعمل معا لنكون في وضع يمكننا من خدمة هذه البلاد".

من جانبه شكر روف الرئيس بوش على إتاحة الفرصة له للمشاركة في خدمة البلاد وصناعة التاريخ، وأشاد بالرئيس بوش بقوله:
"رأيت في الرئيس بوش رجلا يتمتع بنظرة ثاقبة ويوفر لنا الحماية من عدو شرس في صراع خطر سيساهم في تشكيل هذا القرن الجديد. ورأيت فيه قائدا يتصدى لاقتصاد أنهكه الانكماش وفضائح الشركات الكبرى والهجمات الإرهابية، وتمكن رغم ذلك من اتخاذ خطوات حاسمة لإنعاش الاقتصاد وخلق الوظائف".

تجدر الإشارة إلى أن روف، المقرب من الرئيس بوش منذ أن كان حاكما لولاية تكساس، تعرض لانتقادات حادة من الديموقراطيين في الكونغرس الذين اتهموه بالوقوف وراء عدد من قرارات إدارة الرئيس بوش المثيرة للجدل، من بينها عزل عدد من المدعين العامين الذين يقول الديموقراطيون إنهم عُزلوا من مناصبهم لعدم ولائهم للحزب الجمهوري، بالإضافة إلى اتهامه بتسريب اسم إحدى العاملات في وكالة الاستخبارات انتقاما من زوجها الذي تسبب في إحراج إدارة الرئيس بوش عندما أصدر تقريرا نفى فيه حصول نظام صدام حسين على كميات من اليورانيوم من النيجر لاستخدامها في برنامجه النووي.
XS
SM
MD
LG