Accessibility links

إسرائيل تنتقد تقريرا بريطانيا يدعو حكومة غوردون براون إلى فتح حوار مع حركة حماس


انتقد السفير الإسرائيلي لدى بريطانيا زفي هيفيتز الاثنين تقرير لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني الذي دعا إلى فتح حوار مع حركة حماس على اعتبار أن عزل الحركة سبب أثرا عكسيا وسيؤدي إلى إلحاق الضرر في العملية السلمية في المنطقة.

ونقلت صحيفة هآرتس عن السفير قوله إنه من المحزن أن تقترح لجنة برلمانية بريطانية مكافأة جماعة متشددة ملتزمة بتدمير أي أمل لإحلال السلام في الشرق الأوسط عبر منحها شرعية دولية.

ورأى السفير الإسرائيلي أن توقيت التقرير البريطاني لا يخدم العملية السلمية في المنطقة خاصة وأنه يأتي قي وقت تظهر فيه مؤشرات على عودة الحياة للعملية السلمية.

وأضاف:"إن المجتمع الدولي في هذا الوقت الحرج، ملزم أخلاقيا في مواصلة دعمه للرئيس محمود عباس وأولئك الذين يرغبون في إحلال السلام في المنطقة".

وكانت اللجنة التي تضم نوابا من كل الأحزاب البريطانية قد انتقدت طريقة تعامل الحكومة البريطانية مع الوضع في الأراضي الفلسطينية.

واعتبرت اللجنة في تقريرها أن اتباع الحكومة لسياسة " الضفة الغربية أولا" والمتمثلة بالتعامل مع عباس وحركة فتح في الضفة الغربية وعزل قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس سيعرض السلام إلى مزيد من الخطر.

وطالبت اللجنة الحكومة البريطانية وتوني بلير، مبعوث اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط، بالسعي بشكل عاجل لفتح قنوات للحوار مع العناصر المعتدلة داخل حماس خاصة بعد فشل سياسة عزل الحركة في تحقيق النتائج المرجوة منها.

كما طالبت اللجنة حكومة رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بالضغط على عباس لإقناعه ببدء مفاوضات مع حماس لإعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكدت اللجنة على أهمية تحقيق حل الدولتين إلا أنها دعت إلى اتباع نهج جديد بدل خارطة الطريق لوضع حد للصراع العربي الإسرائيلي.

حركة فتح الياسر

وعلى الصعيد الفلسطيني أعلن خالد أبو هلال الناطق السابق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية عن تشكيل حركة جديدة في قطاع غزة تحمل اسم حركة فتح الياسر الذي يشغل منصب أمينها العام، وقال لـ"راديو سوا" إن هذه الحركة تضم عشرة آلاف منتسب من بينهم حوالي ألف منتسب من القوة التنفيذية التابعة لحماس:
XS
SM
MD
LG