Accessibility links

نقل الرهينتين الكوريتين الجنوبيتين إلى قاعدة باغرام الأميركية لاجراء فحوص طبية


أفرجت حركة طالبان الاثنين عن كوريتين جنوبيتين، ولا تزال تحتجز 19 كوريا جنوبيا كرهائن في جنوب أفغانستان.

وتحدثت الكوريتان الجنوبيتان باقتضاب الى وكالة الصحافة الفرنسية بعد الإفراج عنهما وقالت إحداهما عبر الهاتف أثناء وجودهما مع وسيط أفغاني إقتادهما في سيارة ليسلمهما إلى أعضاء في اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها بخير هي وصديقتها.

وقد نقلت السيدتان إلى قاعدة باغرام العسكرية الأميركية على بعد 60 كيلومترا تقريبا من كابول للخضوع لفحوص طبية ولم يتم تحديد موعد عودتهما إلى كوريا الجنوبية.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي إن الإفراج عن السيدتين المريضتين التي أعلن أنها ستتتم السبت، ثم الأحد، ثم الاثنين، كانت غير مشروطة وأن قيادة طالبان أفرجت عن الرهينتين لاثبات حسن النية في المفاوضات.

وقال حاكم ولاية غزنة التي شهدت عملية الخطف إنه لم يتم دفع مال مقابل الإفراج عنهما وهو ما سيحصل مع الرهائن الباقين داعيا إلى الإفراج الفوري عنهم.

وقد نقلت الرهينتان إلى مقر الهلال الأحمر الأفغاني في غزنة حيث كان في إستقبالهما الوفد الكوري الجنوبي الذي كان يفاوض مباشرة مع وفد من طالبان منذ مساء الجمعة.

ولم يكن في الإمكان الحصول على أي معلومات حول تطور المفاوضات، إلا أن دبلوماسيا كوريا جنوبيا قال إن وفد صول يبقي خطوط الإتصال مفتوحة من أجل الإفراج عن الرهائن الآخرين.

ورحبت وزارة الخارجية الكورية بالإفراج عن الرهينتين لكنها دعت الحركة إلى الإفراج عن باقي الرهائن.
XS
SM
MD
LG