Accessibility links

قائد الجيش اللبناني: تنظيم فتح الإسلام فرع من تنظيم القاعدة



أعلن قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان أن تنظيم فتح الاسلام الذي يقاتل الجيش اللبناني منذ الـ 20 من مايو/أيار في شمال لبنان هو فرع من تنظيم القاعدة وليس تابعا للإستخبارات السورية وليس مدعوما من جهات حكومية لبنانية.

وقال قائد الجيش إن تنظيم القاعدة كان يخطط ليتخذ من لبنان والمخيمات الفلسطينية ملاذا آمنا لإطلاق عملياته في لبنان وخارجه.

وتتهم الأكثرية النيابية والحكومية في لبنان تنظيم فتح الاسلام بأنه أداة في يد الإستخبارات السورية. بينما تروج أوساط سياسية معارضة أن فتح الاسلام تلقى لدى تمركزه في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان ومناطق أخرى، تمويلا ودعما من وزراء ونواب سنة نافذين داخل الاكثرية في لبنان.

وقال سليمان إن فتح الاسلام تنظيم عسكري مسلح عالي التدريب ومزود بأحدث الأسلحة من البندقية حتى المدفع والصاروخ مع خبرة عالية في أعمال التفخيخ والتفجيرات.

وقدر سليمان عدد الذين ما زالوا يواجهون الجيش من داخل مخيم نهر البارد بـ 70 مقاتلا ومعهم حوالى 100 من النساء والأطفال يرفضون مغادرة المخيم حتى الآن بالرغم من نداءات الجيش والوساطات التي أجريت معهم.

مما يذكر أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أعلنت الاثنين إدراج تنظيم فتح الإسلام على لائحة المنظمات الإرهابية. ويجمد قرار الحكومة الأميركية أي ارصدة لفتح الإسلام في المصارف الأميركية.
XS
SM
MD
LG