Accessibility links

أبو تريكة ينقذ الأهلي من الخسارة أمام المصري في مستهل بطولة مصر


أنقذ لاعب الوسط الدولي محمد أبو تريكة ناديه الأهلي من الخسارة أمام مضيفه المصري بإدراكه التعادل 2-2 في المباراة التي جمعت بينهما الأحد في بورسعيد في بداية دفاعه عن لقبه بطلا للدوري المصري لكرة القدم.

وسجل أبو تريكة (20 و78) هدفي الأهلي، واحمد جلال (23) واحمد السيد (33 خطأ في مرمى فريقه) هدفي المصري.

وكان المصري الطرف الأفضل في الشوط الأول فتقدم 2-1، فيما تحكم الأهلي، الساعي إلى لقب جديد في الدورة 51 من البطولة، بمجريات الشوط الثاني وأدرك التعادل 2-2.

ومن كرة من منتصف الملعب خلف الدفاع انطلق إليها محمد أبو تريكة وأسامة حسني استغل الأول خطأ دفاعيا ارتكبه صديق بإعادة الكرة، أكمله الحارس اوو بخطأ ثان لخروجه الخاطئ، ودفع الكرة بقدمه مشتركا مع مدافع آخر فتدحرجت وأكملت طريقها إلى الشباك (20).

وجاء التعادل على الفور من قدم احمد جلال اليسرى في مرمى فريقه السابق اثر متابعة لكرة مرتدة من أسفل القائم الأيسر بعد تسديدة رأسية من الهلالي مستفيدا أيضا من ضعف الدفاع (23) ونجح طولان في رهانه من خلال إشراك الثلاثي.

وكاد صديق يكفر عن ذنبه ويمنح التقدم لأصحاب الأرض من متابعة رأسية لكرة أرسلها مانساه من الجهة اليمنى (28)، وتحقق هذا التقدم اثر خطأ دفاعي واضح، بعدما استقبل الهلالي وهو في موقف تسلل كرة تابعها أرضية باتجاه مرمى الحضري، فوضع المدافع احمد السيد قدمه في طريقها وتحولت إلى الشباك خادعة الحارس (33).

وفي بداية الشوط الثاني سيطر الأهلي على المجريات مقابل انخفاض في وتيرة أداء المصري.

ودفع البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي بمحمد بركات وعماد متعب بدلا من معتز اينو وأسامة حسني (65) فتحرك الهجوم وكاد هذا التبديل أن يثمر التعادل على الفور بيد أن تألق اوو حال دون ذلك (67).

وسدد أبو تريكة متسرعا فجانبت كرته المرمى (71)، وتأخر إدراك التعادل حتى الدقيقة 78 عندما أرسل الانغولي جيلبرتو كرة من الجهة اليسرى تابعها أبو تريكة برأسه هزت شباك اوو.

وقام الأهلي بعدة محاولات لتحويل النتيجة في مصلحته كان أبرزها قذيفة أطلقها عماد متعب وعلت العارضة (89)، وأنقذ الحضري من هدف ثالث من إحدى الهجمات المرتدة النادرة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، تبعتها فرصة ضائعة للأهلي.
XS
SM
MD
LG