Accessibility links

انتحاري يفجر جسر التاجي ويوقع 16 مدنيا بين قتيل وجريح


هاجم انتحاري بشاحنة مفخخة جسر التاجي شمال بغداد، مما أدى إلى مقتل 10 أشخاص على الأقل، وجرح ستة آخرين، فضلا عن انهيار قسم كبير من الجسر.

وقد أدى الانفجار إلى سقوط السيارات المارة فوق الجسر آنذاك في القناة المائية التي تربط نهري دجلة والفرات. وقد بذلت الجهود لانتشال ركاب هذه السيارات من القناة.

والجسر الذي يربط بغداد بمحافظة نينوى في الشمال هُوجم قبل ثلاثة أشهر، وجرى إصلاحه جزئيا، وافتتاح ممر واحد منه فقط أمام المركبات.

وقد فجر الانتحاري شاحنته بعد أن اجتاز نقطة تفتيش للجيش العراقي على بعد 16 مترا من هذا الممر الذي دُمر بالكامل.

وفور حدوث الانفجار طوقت القوات الأميركية والعراقية مكان الهجوم، لإخلاء الجرحى.

ويأتي الهجوم بعد يوم من شن عملية "المطرقة الصاعقة" التي يشارك فيها 16 ألف جندي أميركي وعراقي شمال العاصمة، لملاحقة أفراد الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في العراق الذين فروا من معاقلهم في بعقوبة مؤخرا.

وقال الجنرال بنجامين ميكسون قائد القوات الأميركية في قاطع شمال العراق إن قواته تلاحق عناصر القاعدة الذين أخلوا مواقعهم مؤخرا إثر الضربات المتلاحقة التي طالتهم في محافظة ديالى.

وأضاف ميكسون أن هدف عملية "المطرقة الصاعقة" عزل التنظيمات الإرهابية، وجعلها على قناعة من أن لا ملجأ آمنا لها، ولا سيما في ديالى.
XS
SM
MD
LG