Accessibility links

السويد توقف رحلاتها الجوية إلى شمال العراق


أوقفت السويد رحلاتها الجوية التجارية من العراق وإليه، وفق ما صرح مصدر مسؤول في ستوكهولم الثلاثاء، معللا ذلك بتعرض إحدى الطائرات إلى هجوم صاروخي الأسبوع الماضي في مطار السليمانية من دون أن تلحق بها أية أضرار، حسب قوله.

وقد نفى أحد المسؤولين في مطار السليمانية أن تكون الطائرة قد تعرضت لأي هجوم، ملقيا باللوم على الصيادين الذين يستهدفون طرائدهم، مستعينين بالأضواء الكاشفة التي يستخدمها المراقبون الجويون في المطار.

وقال أندريس لوندبلاد المتحدث باسم السلطات الجوية المدنية السويدية لوكالة أسوشيتدبرس إن طيارين من الخطوط الجوية الشمالية قد رصدوا شعاعا ضوئيا مر فوق طائرتهم التي كانت تحمل 133 راكبا فور إقلاعها من مطار السليمانية يوم الثامن من أغسطس/ آب الحالي.

وأكد لوندبلاد أن المعلومات الأولية تشير إلى "شيئا أشبه بالصاروخ" قد أطلق على الطائرة.

وقد نفى كاميران أحمد مدير مطار السليمانية أن يكون أي نوع من النيران قد وجه صوب الطائرة. وقال للأسوشيتدبرس إن افتراض طاقم الطائرة ليس صحيحا، وإن مصدر النيران هو الصيادون الأكراد الذين يستغلون أضواء المطار لعمليات الصيد.

وأضاف كاميران أن سلطات المطار سألت أكثر من 50 مسافرا وصلوا إلى مطار ستوكهولم ممن كانوا على متن الطائرة نفسها عما إذا كانوا قد لاحظوا أي شيء غير عادي، فنفوا ذلك، حسب قوله.

وقد تسبب قرار السلطات السويدية وقف الرحلات التجارية إلى إقليم كردستان بالإضرار بشركتين صغيرتين هما "خطوط الشمال" التي تسير رحلة أسبوعية من ستوكهولم إلى السليمانية، و"خطوط الفايكنغ" التي تسير أربع رحلات أسبوعيا بين ستوكهولم وأربيل.

وقد حولت "خطوط الشمال" حجوزات الركاب من على طائراتها إلى شركات أخرى، في حين تقطعت السبل بنحو ثلاثة آلاف عراقي كانوا قد حجزوا رحلاتهم على متن "خطوط الفايكنغ"، حسب مصادر رسمية في مطار ستوكهولم الدولي.

XS
SM
MD
LG