Accessibility links

مسؤول إيطالي لـ"راديو سوا": عدة دول تسعى لإقناع حماس بإعادة قطاع غزة للسلطة


أكد أوغو انتيني نائب وزير الخارجية الإيطالية الثلاثاء أن بلاده لم تغير موقفها إزاء حركة حماس لكنه أشار في مقابلة مع "راديو سوا" إلى أن عدة دول تجري اتصالات غير رسمية مع الحركة لإقناعها بإعادة قطاع غزة إلى السلطة الوطنية الفلسطينية.
وقال:
"أعتقد أن عدداً من الدول تقوم بشكل غير رسمي بالاتصال مع حركة حماس وإقناعها بإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في الأراضي الفلسطينية، ولكنني أستبعد أن تسفر تلك الاتصالات عن أية نتيجة إيجابية قبل مرور ستة أو ثمانية أشهر من الآن".

وأوضح انتيني أن الأزمة بين حركتي فتح وحماس تهدد كل الجهود المبذولة لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وأضاف:
"يجب على المجتمع الدولي التأكيد بشكل واضح أن ما قامت به حماس في غزة هو خطأ كبير، وعلى حماس أيضا الاعتراف بحكومة أبو مازن الشرعية وإعادة تسليم السلطة في غزة إليها. ونأمل أن تنفذ حماس هذه المطالب لأنها الطريقة الوحيدة لإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه في السابق، وأن ما يسعى إليه المجتمع الدولي هو إقامة دولتين واحدة إسرائيلية وأخرى فلسطينية وليس إقامة ثلاث دول".

جاءت تصريحات انتيني بعد مطالبة الرئيس الإيطالي رومانو برودي ولجنة برلمانية بريطانية بإجراء حوار مع حركة حماس بدلا من عزلها.

هذا وكانت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قد أعربت عن انزعاجها من تصريحات برودي وتقرير مجلس العموم البريطاني وطالبت المجتمع الدولي بالامتناع عن تقديم تنازلات لحركة حماس طالما ظلت هذه الحركة متمسكة بموقفها الداعي إلى تدمير إسرائيل، حسب تعبيرها.

وأضافت ليفني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الياباني تارو أسو إن الفرصة الوحيدة لبدء حوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين قائمة على عدم وجود ارتباط بين حكومة الرئيس عباس المعتدلة والمتطرفين.


مبادرة يابانية

من جهة أخرى، أعربت وزيرة الخارجية الإسرائيلية عن ترحيبها بالمبادرة اليابانية الرامية إلى تحقيق انفراج في العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وقالت ليفني من خلال مترجمة في مؤتمر صحافي في القدس مع نظيرها الياباني:
XS
SM
MD
LG