Accessibility links

شركة ماتيل تسحب 18 مليون لعبة من أسواق العالم


أعلنت الشركة الأميركية العملاقة للألعاب "ماتيل" اليوم الثلاثاء إنها قررت سحب أكثر من 18 مليون لعبة مصنعة في الصين من الأسواق العالمية بينها 9 ملايين في الولايات المتحدة بسبب المخاطر التي تشكلها على الأطفال.

وجاء في بيان للمجموعة التي تتخذ من كاليفورنيا (غرب) مقرا لها أن ماتيل قررت سحب 18 مليون لعبة مغناطيسية على المستوى العالمي، و9 ملايين في الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن قرار سحب الألعاب يشمل "بعض الدمى وعلب الألعاب والاكسسوارات التي يمكن أن تنفصل منها قطع مغناطيس صغيرة وقوية.

وقال روبرت ايكرت مدير عام الشركة لشبكة MSNB قررنا سحب ملايين القطع التي انتجناها بين 2002 ويناير/كانون الثاني2007 . وأضاف في الواقع فان قطع المغناطيس الصغيرة هذه والقوية جدا قد تسبب متاعب كبيرة في حال ابتلعها الأطفال.

وأفادت اللجنة الأميركية لحماية المستهلكين أن ثلاثة أطفال خضعوا لعمليات بسبب حصول ثقب في الأمعاء بعدما ابتلعوا عدة قطع من هذا المغناطيس الصغير.

وفي الولايات المتحدة قالت هذه اللجنة انه تقرر سحب الألعاب لسببين أولا، لوجود مغناطيس يمكن أن يسقط من مكانه وثانيا لان احد المنتجات التي سحبت تتضمن رصاصا كما أوضحت رئيسة اللجنة نانسي نورد في مؤتمر صحافي. وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها سحب العاب مصنعة في الصين.

فقد أعلن عملاق الألعاب الأميركي "فيشر-برايس" الذي ينتمي إلى مجموعة "ماتيل" في مطلع أغسطس/ اب عن سحب حوالي مليون لعبة مصنعة في الصين ويشتبه في أنها تتضمن طلاء ساما يحتوي على الرصاص.

وفي يونيو/ حزيران تم سحب حوالي 5،1 مليون لعبة من القطارات الصغيرة الخشبية المصنعة في الصين لأنها تتضمن أيضا طلاء ساما يحتوي على الرصاص.

XS
SM
MD
LG