Accessibility links

أحمدي نجاد ينفي اتهامات واشنطن تزويد بلاده حركة طالبان بالسلاح


نفى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته الأولى إلى كابول، أن تكون بلاده تزود حركة طالبان بالسلاح التي تقاتل به القوات الأفغانية والدولية في أفغانستان.

وقال أحمدي نجاد في مؤتمر صحافي مشترك عقده في كابول مع نظيره حميد كرزاي إنه يشك في أن يكون هناك أدنى صحة لهذه المعلومات.

وقال إن بلاده تدعم بكل قوة العملية السياسية في أفغانستان، مضيفا أن إيران هي أول من يتأثر بإحلال الأمن في أفغانستان نظرا لوجود حدود طويلة بين البلدين.

وكان احمدي نجاد يرد على اتهامات أميركية كررها الرئيس جورج بوش خلال زيارة كرزاي إلى واشنطن الأسبوع الماضي ومفادها أن طهران تزود حركة التمرد التي تقوم بها طالبان بالسلاح.

وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن كمية الأسلحة الضخمة التي تدخل أفغانستان من إيران تجعل من الصعب التصديق أن هذا الأمر يحصل من دون علم الحكومة الإيرانية.

كما وجه مسؤولون بريطانيون مثل هذه الاتهامات الى الإيرانيين.

مقتل ستة أفغان على أيدي طالبان
XS
SM
MD
LG