Accessibility links

اللحوم والدهون تضاعفان خطر عودة سرطان القولون


بينت دراسة أجريت مؤخرا أن المرضى الذين يعالجون من سرطان القولون ويعتمدون في غذائهم على الأطعمة الغنية باللحوم والدهون والحبوب المعالجة يواجهون خطر الانتكاسة أكثر بثلاثة أضعاف من الذين يعتمدون في غذائهم على الفاكهة والخضروات والأسماك.

وكانت أبحاث سابقة كشفت أن نوعية الغذاء وعوامل أخرى تتعلق بطريقة الحياة لها دور هام في الإصابة بالسرطانات.

غير أنه لا توجد الكثير من الدراسات التي قامت بتقييم تأثير الغذاء على عودة سرطان القولون والشفاء منه كما أشار واضعو الدراسة التي نشرت في مجلة "Journal of The American Association".


وأجرى الطبيب جيفري مايرهارد الباحث في معهد سرطان دانا فربر في بوسطن بولاية ماساشوستش وزملاؤه تجاربهم الإكلينيكية على مجموعة من 1009 مرضى بسرطان القولون من الدرجة الثالثة أي التي ينتشر فيها الورم إلى الجهاز اللمفاوي.

وكان المرضى الذين شاركوا في الدراسة قد خضعوا لعمليات جراحية كما تلقوا علاجا كيميائيا عندما طلب منهم الباحثون الإجابة على مجموعة أسئلة عن معدل استهلاك عدد من الأغذية.

وأجاب المشاركون من جديد على الأسئلة نفسها بعد ستة أشهر من علاج كيميائي مكمل.

وحدد الأطباء نوعين من النظام الغذائي، الأول أطلق عليه الحمية الغربية ويتسم بزيادة تناول اللحوم الحمراء والدهون والحبوب المعالجة والحلويات. والثاني أطلق عليه النظام الحذر ويشبه أسلوب غذاء حوض المتوسط الغني بالأسماك والدجاج والخضروات والفاكهة.

وجرت متابعة المرضى الخاضعين للدراسة لمدة ثلاث سنوات ونصف لقياس معدل عودة ظهور السرطان ومعدل الوفاة.

وخلال تلك الفترة عاد السرطان إلى 324 مريضا توفي 223 منهم فيما توفي 28 آخرون لأسباب أخرى.

ولاحظ واضعو الدراسة أن نسبة عودة السرطان للمرضى الذين اتبعوا عادات غذائية غربية والوفاة بسببه كانت أكبر بنسبة 3.3 مرات عن الذين اتبعوا نظاما غذائيا متوسطيا.
XS
SM
MD
LG