Accessibility links

مكتب عباس ينفي صدور مرسوم رئاسي بإجراء تغييرات على قانون الانتخابات الفلسطينية


نفى مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام عن إصدار الرئيس مرسوما يقضي بإجراء تعديلات على قانون الانتخابات الفلسطيني تحول عمليا دون مشاركة حركة حماس في الانتخابات المقبلة.

وأوضح أحمد داود مدير المكتب الإعلامي في الرئاسة الفلسطينية أن عباس أجرى مشاورات مع فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية حول صياغة مسودة لقانون انتخابي جديد وأنه سيصدر مرسوما رئاسيا في هذا الشأن قبل إجراء الانتخابات المقبلة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن داود تأكيده بأن المرسوم لم يصدر بعد مما يتناقض مع ما أورده مراسل الوكالة في وقت سابق الأربعاء عن صدور مرسوم جديد يشترط على جميع المرشحين في الانتخابات الرئاسية والتشريعية احترام البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، كما تطالبهم باحترام جميع الاتفاقيات السابقة التي أقرتها السلطة الفلسطينية.

رد فعل حماس

هذا وقد سارعت حركة حماس إلى رفض المرسوم. وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة في هذا الإطار إن حماس غير مكترثة لهذه الخطوة التي اعتبرها باطلة قانونيا.

أبو زهري يؤكد على فشل أي انتخابات لا تشارك فيها حماس

وأكد أبو زهري أنه ليس من حق عباس إجراء تعديل على القانون الفلسطيني لأن المجلس التشريعي هو صاحب القرار في سن وتعديل القوانين الفلسطينية.

وأشار أبو زهري إلى أن القانون الفلسطيني بكيفيته الحالية جرى التوافق عليه في إعلان القاهرة واعتبر أن إجراء عباس لهذا التعديل هو تنصل رسمي من إعلان القاهرة.

وأكد أبو زهري على فشل أي انتخابات لا تشارك فيها حماس، مشددا على العودة إلى الحوار والتوافق الوطني، متهما عباس بالقيام بسياسة الاستعراض.

XS
SM
MD
LG