Accessibility links

حظر شامل للتجوال يُنفذ في شمال غرب العراق بعد تفجير أربع شاحنات مفخخة وسقوط المئات


اعلن مسؤولون عراقيون ان 200 شخص على الاقل قتلوا وجرح اكثر من 200 آخرين في اربعة اعتداءات بشاحنات مفخخة استهدفت الثلاثاء تجمعات وقرى في شمال العراق، موضحين ان الحصيلة يمكن ان ترتفع لان عددا من الضحايا ما زالوا تحت الانقاض.

وصرح دخيل قاسم حسون رئيس بلدية سنجار بأنه يصعب تحديد العدد الاجمالي للقتلى لان عددا كبيرا من الجثث مازال مدفونا تحت انقاض نحو 30 منزلا.

وقد فرضت السلطات العراقية الاربعاء حظرا شاملا للتجوال في تلك المنطقة وتستثني السلطات من حظر التجوال السيارات المشاركة في جهود الانقاذ فقط.

هذا وقد ندد البيت الابيض الثلاثاء بالاعتداءات التي وقعت في شمال العراق واستخدمت فيها اربع شاحنات مفخخة وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو "ندين هذه الاعتداءات الوحشية ضد المدنيين الابرياء".

واضافت ان "المتطرفين يواصلون العمل كي يظهروا الى اي مدى هم قادرون على منع العراق من ان يصبح دولة مستقرة وآمنة". واوضحت "سنواصل العمل مع الحكومة العراقية ومع قوات الأمن العراقية لفرض الاستقرار في البلاد وصد هؤلاء المجرمين الذين لا رحمة عندهم".

وقال محمد الجعد الضابط بالجيش العراقي ان التفجيرات وقعت في أحياء القحطانية والجزيرة وتل عزير قرب بلدة سنجار القريبة من الحدود السورية في شمال العراق.

وقد وصفت الشرطة العراقية هذه التفجيرات باحدى أعنف الاعمال الارهابية التي شهدتها البلاد منذ فترة طويلة.
سقوط طائرة مروحية

وقال الجيش الاميركي إن خمسة عسكريين اميركيين قتلوا عندما سقطت طائرة نقل هليكوبتر عسكرية خلال رحلة روتينية غربي بغداد الثلاثاء.

ويرفع الحادث الى 10 عدد القتلى من الجنود الامريكيين في العراق خلال اليومين المنصرمين.

وقال الجيش ان الطائرة وهي من طراز سي اتش47 شينوك سقطت قرب قاعدة عسكرية أميركية على مقربة من الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد اثناء قيامها برحلة روتينية للفحص بعد الصيانة.

ولم تكن هناك اشارة الى ما اذا كانت اسقطت. ويجري التحقيق في الحادث.

وبمقتل الجنود الخمسة الذين كانوا على متن الهليكوبتر يصل عدد افراد الجيش الاميركي الذين قتلوا في العراق منذ الغزو عام 2003 الى 3699 على الاقل.

خبرات تقنية جديدة

XS
SM
MD
LG