Accessibility links

أنباء عن رغبة البيت الأبيض في اقتصار إفادة بيتريوس وكروكر على جلسات مغلقة مع الكونغرس


نشرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم تقريرا لمراسليها في واشنطن جوناثان وايزمان وكيرين دويونغ نقلا فيه عن كبار المساعدين في الكونغرس قولهم إن البيت الأبيض اقترح أن تقتصر الإفادة المرتقبة الشهر المقبل للجنرال ديفيد بيتريوس قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق والسفير الأميركي لدى بغداد رايان كروكر على جلسات مغلقة مع المشرعين في الكونغرس على أن يقدم وزير الدفاع روبرت غيتس ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس تقرير الإدارة الأميركية إلى الكونغرس عن التقدم الذي يحرز في العراق.

ولم ينف المسؤولون في البيت الأبيض عرض الاقتراح ولكنهم شددوا على أنهم لن يحولوا دون إدلاء الجنرال بيتريوس والسفير كروكر بإفادتيهما أمام الكونغرس كما نص على ذلك قانون تمويل الحرب الذي وقع عليه الرئيس بوش في مايو/أيار الماضي.

وأشار المراسلان إلى أنه فيما يقترب موعد تقديم التقرير في يوم 15 من سبتمبر/ أيلول يقول المسؤولون الأميركيون في كل من البيت الأبيض والكونغرس وبغداد إنه لم يتخذ قرار بعد حول موعد وكيفية ظهور الجنرال بيتريوس والسفير كروكر أمام الكونغرس. ويشعر المشرعون من كلا الحزبين في الكونغرس بالقلق من ألا يؤدي التقرير إلا إلى زيادة الصراع السياسي بشأن الحرب في العراق.

فقد أبلغ رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور جوزيف بايدن البيت الأبيض بأن الخطط المتعلقة بتقديم التقرير غير مقبولة.

وقال أحد مساعدي رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ السيناتور كارل ليفين إن المشاورات جارية مع البيت الأبيض، وأن ليفين يرغب في إجراء جلسة علنية مع الجنرال بيتريوس.

وقد ازدادت تلك المواقف صلابة الأربعاء في ضوء ورود تقارير تفيد بأن الجنرال بيتريوس لن يكتب الوثيقة بل ستأتي من البيت الأبيض بمساهمات من بيتريوس والسفير كروكر ومسؤولين آخرين في الإدارة الأميركية.

وقد ألمح العديد من المشرعين الجمهوريين إلى أن تأييدهم لسياسة الرئيس بوش سيتوقف على إفادة موثوق بها من الجنرال بيتريوس ليس فقط على صعيد تحقيق تقدم عسكري ملموس بل مع تقديم أدلة على أن الحكومة العراقية تتخذ خطوات نحو تحقيق المصالحة الوطنية.

ومن بين أولئك المشرعين السيناتور جون وورنر الذي توجه إلى العراق ليلة الأربعاء لتقييم الأوضاع في البلد.

ولاحظ المراسلان أنه على الرغم من أن تقرير الجنرال بيتريوس والسفير كروكر هو أكثر التقارير المرتقبة فإن هناك تقارير أخرى لتقييم الأوضاع في العراق ينص عليها قانون تمويل الحرب.

ومن المقرر أن يقدم مكتب المحاسبة العامة تقريرا عن المصالحة السياسية وإعادة الإعمار في العراق في الأول من الشهر المقبل. وتقوم لجنة مستقلة برئاسة الجنرال المتقاعد من مشاة البحرية جيمس جونز بدراسة عمليات تدريب قوات الأمن العراقية وقدراتها وستقدم تقريرا إلى الكونغرس في أوائل الشهر المقبل، فيما أعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة المنصرف الجنرال بيتر بيس أن القادة العسكريين يجرون تقييمهم الخاص بهم عن الوضع في العراق وسيقدمونه إلى الرئيس بوش في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.
XS
SM
MD
LG