Accessibility links

الاحتقان السياسي والأمني يخيم مجددا على مدينة الناصرية


عقد مجلس محافظة الناصرية اجتماعات طارئة جرى التحفظ على تفاصيلها، لمناقشة سبل تخفيف أجواء الإحتقان الأمني التي بدأت تعود إلى المحافظة مرة أخرى بعد أسابيع من الهدوء النسبي.

وتزامنت هذه الاجتماعات مع انتشار واسع لقوات الطوارىء والجيش في عدد من أحياء الناصرية التي شهدت في الأيام الماضية اشتباكات عنيفة مع عناصر مسلحة، فضلا عن سلسة من الانفجارات تصاعدت وتيرتها مؤخرا.

وشهدت الناصرية تطويق عدد من الأحياء السكنية بحثا عن مشتبهين بتورطهم في الهجمات الأخيرة التي استهدفت رجال الشرطة.

وكانت هذه الأحياء قد شهدت توزيع منشورات تتوعد أفراد شرطة ذي قار بالملاحقة، من دون وجود أي توقيع عليها.

وفي سياق متصل، وزعت منظمة تطلق على نفسها اسم "أحرار فيحاء الصدر" بيانا دعت فيه إلى وقف ما وصفته بالاعتقالات العشوائية التي تقوم بها القوات الأمنية، وطالبت بتوفير الخدمات وتقديم المفسدين إلى القضاء، حسب بيانها.

واتهمت المنظمة السلطات المحلية في الناصرية والقوات الأمنية فيها بالعمل على تأسيس دكتاتورية جديدة في المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الناصرية علي محمد:
XS
SM
MD
LG