Accessibility links

أطباء معنيون بحقوق الإنسان يطالبون بفتح تحقيق مع ضابطة إسرائيلية


قدمت جمعية أطباء معنية بحقوق الإنسان الخميس بلاغا بحق ضابطة من الإدارة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية مطالبة بفتح تحقيق بشأن عدم السماح بنقل فلسطيني أصيب في حادث إلى المستشفى بالقدس مما تسبب في وفاته.

وأفاد بيان من الجمعية أنها تقدمت بشكوى لدى الشرطة الإسرائيلية مطالبة بفتح تحقيق بحق الضابطة داليا باسا المكلفة بالشؤون الطبية. وهذه أول مرة يقدم فيها بلاغ من هذا القبيل لدى الشرطة.

وتعود الحادثة إلى 29 يونيو/حزيران وتتعلق بالشاب الفلسطيني راضي الوحشه البالغ من العمر 18 عاما والذي أصيب بجروح خطيرة في حادث سير في بيت لحم.

وأضاف البيان أن سيارة الإسعاف التابعة لجمعية نجمة داود الحمراء الإسرائيلية للإسعاف والتي كانت تقل الجريح أوقفت وهي في طريقها إلى مستشفى هداسا عين كارم في القدس الغربية، على حاجز عسكري عند مدخل القدس الجنوبي بناء على أمر من داليا باسا التي طلبت نقل الجريح إلى مؤسسة في الضفة الغربية.

وأكد البيان أن الفتى توفي وهو ينتظر الإذن بنقله إلى مستشفى داخل إسرائيل. وخلص البيان إلى القول إن جمعية الأطباء المعنية بحقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق وبإنزال عقوبات بحق الضابطة المعنية إذا تبين أن الوقائع التي تؤخذ عليها صحيحة.

وفي رد على سؤال وكالة الصحافة الفرنسية، قال الناطق باسم الإدارة العسكرية الكابتن تسيدكي مامان إن داليا لم تكن البتة معنية بإجراءات نقل الجريح والشهادات التي تدعي ذلك غير صحيحة.
XS
SM
MD
LG