Accessibility links

المصرف المركزي الأميركي يخفض سعر الفائدة لتهدئة الأسواق المالية المضطربة


أعلن البنك الاحتياطي الفدرالي، وهو البنك المركزي الأميركي أنه خفض سعر الفائدة الرئيسي بنصف النقطة وذلك في محاولة لتهدئة الأسواق العالمية التي تشهد انحسارا كبيرا جراء أزمة قروض العقارات الأميركية.

وقد خفض المصرف سعر الفائدة على القروض التي يمنحها للبنوك التجارية من 6.25 إلى 5.75 في المئة، قائلا إن تدهور أوضاع أسواق الأسهم يمثل خطرا على النمو الاقتصادي.

ارتفاع في أسهم بورصة نيويورك

وكانت بورصة نيويورك قد شهدت عند افتتاحها الجمعة ارتفاعا قويا متأثرا بقرار المصرف الاحتياطي الفدرالي حيث سجل مؤشر داو جونز ارتفاعا بنسبة 2.22 بالمئة في حين ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 2.47 بالمئة.

وكانت أسواق الأسهم الآسيوية قد شهدت انخفاضا كبيرا اليوم الجمعة. فقد تعرضت سوق طوكيو على الخصوص لأكبر خسارة تشهدها منذ سبع سنوات.

وقد أعلن البنك المركزي الياباني ضخ 10 مليارات و500 مليون دولار في النظام المصرفي، في حين أعلن البنك المركزي الأسترالي ضخ قرابة ثلاثة مليارات في نظامه لجلب الاستقرار إلى أسواق الأسهم.

غير أن تطمينات المسؤولين في البنوك المركزية من فرانكفورت إلى سيدني بأن الاقتصاد العالمي لن يتأثر بهذه الأزمة، لم تفلح في تهدئة مخاوف المستثمرين في أسواق الأسهم في مختلف أنحاء العالم.
XS
SM
MD
LG