Accessibility links

خطة فرض القانون تؤشر انخفاضا في انتشار عناصر الميليشيات في بغداد


أكد الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا أن غرفة عمليات فرض القانون أشرت انخفاضا في انتشار عناصر الميليشيات في مناطق العاصمة بغداد، لافتا إلى أن المراحل القادمة ستشمل تسليم المسؤولية الأمنية إلى مراكز الشرطة المحلية.

" نتوقع تحقيق نتائج مهمة خلال الشهرين القادمين في القواطع التي تشهد عمليات إرهابية "

وفي تصريح لـ "راديو سوا" قال عطا إن الشهرين القادمين سيشهدان عمليات تطهير في المناطق التي تشهد عمليات مسلحة، وأضاف:

"أمامنا مراحل لاحقة في خطة فرض القانون، منها إنشاء محطات أمن مشتركة. أمامنا تسليم المسؤولية لمراكز الشرطة المحلية في كل منطقة. أمامنا تقديم الخدمات، وتطهير المناطق والقواطع المتبقية. لا تزال هناك قواطع تشهد عمليات إرهابية وعمليات قتل طائفي. نحن نتوقع تحقيق نتائج مهمة في تلك القواطع خلال الشهرين القادمين".

يشار إلى أن خطة فرض القانون انطلقت منتصف شهر فبراير/ شباط الماضي، ولاقت انتقادات من جهات سياسية اتهمتها بأنها لم تحقق النتائج المرجوة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:

XS
SM
MD
LG