Accessibility links

مقتل 13 مسلحا والعثور على 22 جثة في أنحاء متفرقة من العراق


أعلن الجيش الأميركي الجمعة أن 13 مسلحا قـُتلوا في اشتباك عنيف شرق الطارمية شمال بغداد لدى شن القوات الأميركية غارة للقبض على قائد خلية تابعة لتنظيم القاعدة.

وجاءت هذه العملية ضمن حملة عسكرية جديدة أعلن عنها الجيش الأميركي هذا الأسبوع تستهدف تنظيم القاعدة وميليشيات شيعية.

وقال الجيش الأميركي في بيان له إن هذه العملية استهدفت أحد قادة القاعدة الذين يوجهون قادة الخلايا الإرهابية.

وأشار إلى أنه طلب إسنادا جويا بعد تعرض الجنود الأميركيين لإطلاق نار من عدة مبانٍ. وقال إن أربعة مسلحين اضطروا إلى مغادرة أحد المباني بسبب الغارة الجوية من بينهم امرأة، مضيفا أنهم قـُتلوا لاحقا بنيران القناصة والطائرات الحربية، وأن تسعة مسلحين آخرين قـُتلوا أيضا في اشتباك جرى بعد تلك العملية.

ولفت بيان الجيش أن صبيا كان داخل المبنى قـُتل جراء القصف، وذلك على الرغم من النداء المتكرر للجيش لإخلاء تلك المباني من النساء والأطفال، حسب قوله.

وكان مسجد محمد الأمين في الطارمية شهد اشتباكا بين مسلحين متحصنين داخله والقوات الأميركية ليلة الخميس.

وقال الجيش الأميركي الجمعة إن أحد جنوده قـُتل وأصيب آخر في المواجهات التي بدأت حينما تعرضت نقطة تفتيش تابعة للجيش الأميركي لنيران أسلحة خفيفة من المسجد مساء الخميس.

وأضاف الجيش الأميركي أن إحدى مروحياته أطلقت صاروخيْن على مسلحيْن كانا فوق سطح المسجد بعد أن كانت القوات الأميركية قد أمرت بإخلائه. وأضاف أن 20 مسلحا استسلموا في ما ظل نحو ستة آخرين بداخله.

من جانب آخر، قال ضابط شرطة وشاهد عيان إن القوات الأميركية المتمركزة قرب المسجد تعرضت لإطلاق نار قبل صلاة المغرب، وأن الغارة وقعت على المسجد في أثناء مغادرة المصلين المبنى بعد أداء الصلاة.
XS
SM
MD
LG