Accessibility links

مسؤولون في التعليم العالي ينتقدون مبادرة مؤسسة بيل وميلندا غيتس الخيرية


انتقد مسؤولون في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ما ورد في مبادرة مؤسسة بيل وميلندا غيتس الخيرية بنقل 150 عالما عراقيا ممن يتعرضون للتهديد إلى خارج العراق، مشيرين إلى أن ذلك يسهم في ظاهرة إفراغ العراق من كادره العلمي.

وقال موسى الموسوي رئيس جامعة بغداد في حديث مع "راديو سوا" إنه يجد في مشروع بيل غيتس مظاهر سلبية، إذا جرى شمول الأساتذة العراقيين المقيمين في الخارج به. في حين سيقدر لهذا المشروع النجاح إذا ما تم صرف مبلغ الخمسة ملايين الدولار المخصصة له، على 22 جامعة موجودة داخل العراق.

أما سعد السعيدي عميد الكلية التقنية في بغداد فقد أكد على أهمية تحديد الضوابط والأطر الأساسية لمثل هذه المشاريع، التي تهدف حسب رأيه إلى دفع العلماء العراقيين للهجرة إلى خارج البلاد.

وفي غضون ذلك، طالب باسل الخطيب المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتوجيه الدعم الدولي للعراق من خلال زيادة حصته من المنح والبعثات العلمية، وتسهيل إجراءات دخول الحاصلين عليها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG