Accessibility links

فتح مراكز الاقتراع للإنتخابات التشريعية في قزاخستان


فتحت مراكز الإقتراع أبوابها السبت في قزاخستان حيث تنظم انتخابات تشريعية تشكل إختبارا لهذه الجمهورية السوفيتية السابقة التي تؤكد التزامها مواصلة العملية الديموقراطية مع أنها لم تشهد أي عملية تصويت إعترف المراقبون بانها كانت حرة.

ويفترض أن يختار حوالى 8.8 ملايين ناخب بين سبعة احزاب سياسية، لكن الأوفر حظا يبقى الحزب الحاكم الذي يقوده الرئيس نور سلطان نزارباييف.

ويؤكد إثنان من الأحزاب الأخرى المتنافسة في هذا الإقتراع وهما المعتدلون من حزب "زول" والإجتماعيون الديمقراطجيون المعادون للسلطة على أنهما يعارضان النظام الحالي.

ويشكل هذا الاقتراع إختبارا لقزاخستان التي تأمل في انتزاع رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وهي المنظمة التي تسهر على إحترام الدول الأعضاء فيها للمعايير الديموقراطية، في عام 2009 .

ودعا الرئيس نزارباييف إلى هذه الإنتخابات قبل عامين من موعدها المقرر بعد إدخال اصلاحات دستورية يفترض أن تعزز فرص المعارضة.

وقد تم زيادة عدد النواب من 75 إلى 107 بينهم 98 سيتم انتخابهم السبت وفق النظام النسبي وليس حسب نظام الأغلبية كما كان مطبقا.

ويفترض أن يحصل أي حزب على 700 من أصوات الناخبين على الأقل ليمثل في البرلمان.

وقد أرسلت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا 400 مراقب إلى هذه الانتخابات.

وستغلق آخر صناديق الاقتراع أبوابها بعد منتصف الليل بقليل بتوقيت غرينتش.
XS
SM
MD
LG