Accessibility links

منظمة الانتربول تصدر مذكرة بحق رغد صدام حسين وتسليمها للعدالة بتهمة التورط بالإرهاب


أصدرت منظمة الانتربول السبت مذكرة بحق الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين التي تلاحقها السلطات العراقية بتهمة التورط بالإرهاب.

ولا تعد هذه المذكرة التي أصدرتها هذه المنظمة التي تعتبر بمثابة شرطة دولية مذكرة اعتقال بل هي عبارة عن طلب من قوى الشرطة في العالم للتعاون بهدف ملاحقة رغد صدام حسين التي تبلغ من العمر 38 عاما وتسليمها للعدالة في العراق لمحاكمتها.

وتقيم رغد في الأردن منذ يوليو/ تموز 2003 وكانت السلطات العراقية قد طلبت من الاردن في يوليو/ تموز 2006 تسليمها مع والدتها ساجدة، وادرجتا على لائحة تضم 41 شخصا اعتبروا مرتبطين بنظام صدام حسين. وتسعى الحكومة العراقية إلى محاكمتهم بتهمة التحريض على العنف.

ومارست رغد دورا أكبر من أختها رنا ووالدتها ساجدة في الدفاع عن والدها الذي تم اعدامه في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ووردت المذكرة بحق رغد على الموقع الالكتروني للانتربول، مع الإشارة إلى مذكرة اعتقال عراقية بحقها بتهمة الإرهاب. ودعت المذكرة أي شخص يعرف مكانها إلى الاتصال بالشرطة المحلية في بلاده.

من جانبه، قال مدير مركز القيادة الوطني في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف في تصريح لوكالة فرانس برس: "إن أمرا قضائيا بحق رغد صدام حسين صدر منذ عام من قبل محكمة الجنايات المركزية بتهمة قيامها بتمويل العمليات الإرهابية".

وأشار خلف إلى أن "أمر القبض على رغد سوف يكون مرهونا بموافقة الحكومة الاردنية كون المتهمة تقيم على اراضيها" وحرص على الإشارة إلى أن قرارات الانتربول تطبق في جميع الدول المنضوية في إطار هذه المنظمة الدولية.

وفي العاصمة الأردنية قال المحامي عصام الغزاوي أحد أعضاء فريق الدفاع عن صدام حيسن لوكالة فرانس برس: "إن رغد في ضيافة الملك، وقد طلبت الحكومة العراقية العام الماضي ملاحقتها، لكن المملكة رفضت ذلك".
وأضاف: "لا يمكن أي أحد إجبار الأردن على ملاحقة رغد، أعتقد أن طلب القبض من الانتربول غير ملزم".

وكان رئيس الحكومة الأردنية معروف البخيت قد أعلن العام الماضي أن رغد هي ضيفة العائلة المالكة الهاشمية وتحت حمايتها.

وكان مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي قد أعلن في يوليو/تموز 2006 أن الحكومة العراقية تطلب "تسليم" رغد وساجدة صدام حسين ضمن قائمة تضم 41 مطلوبا معتبرا أن "على دول الجوار أن تساعد العراق وأن تسلم الإرهابيين الموجودين على أراضيها".
وطالب الربيعي الدول المجاورة للعراق بتسليم المطلوبين لديها للحكومة العراقية في اشارة الى افراد عائلة صدام بشكل خاص.
XS
SM
MD
LG