Accessibility links

المفاوضات المباشرة لإطلاق سراح الرهائن الكوريين الجنوبيين في أفغانستان تبوء بالفشل


أعلن المتحدث باسم حركة طالبان يوسف احمدي أن المفاوضات المباشرة التي بدأت منذ أسبوع بين وفد من صول والحركة لاطلاق سراح رهائنها الكوريين الجنوبيين الـ19 فشلت، ويتم حاليا اتخاذ قرار بشأنهم.

وقال احمدي إن المفاوضات فشلت والمجلس الأعلى لطالبان يتشاور في القرار الذي لم يتخذه بعد.
وأشار إلى أن اجراء مزيد من المفاوضات لا يبدو مرجحا معتبرا أن مباحثات اخرى لن تؤدي إلى أي نتيجة.

ولفت احمدي إلى أن حركته مستعدة لاستئناف المحادثات فقط في حال كان الوفد الكوري الجنوبي والحكومة الافغانية مستعدين للافراج عن سجناء من طالبان.

وتابع أن مطلب الحركة يتعلق بالافراج عن معتقليها من السجون في البلاد في حين رفضت الحكومة الأفغانية حتى الآن تلبية هذا المطلب.

وأشارت حركة طالبان إلى أنها سلمت لائحة بثمانية سجناء تطالب الحركة بالافراج عنهم على الفور. كما لفتت إلى انها ستسلم لاحقا لائحة جديدة بعناصر لها.

وتم في 25 و 30 يوليو/تموز اعدام اثنين من الرهائن الكوريين الجنوبيين الـ23 الذين خطفوا في 19 يوليو/تموز، للضغط على الحكومة. ثم أدت المفاوضات التي أجراها وفد كوري جنوبي إلى الافراج عن رهينتين مريضتين مساء الاثنين عادتا إلى صول.
XS
SM
MD
LG