Accessibility links

إريتريا تقلل من اهمية تصريحات واشنطن بشأن احتمال ادراجها في قائمة الدول الراعية للإرهاب


قللت إريتريا من تصريحات واشنطن بشأن احتمال إدراجها في قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وقد سخر وزير الإعلام الإريتري علي عبدو من تلك التصريحات قائلا إنها تفضح النوايا السيئة للولايات المتحدة تجاه بلاده، حسب تعبيره.

وكانت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية جينداي فريزر قد قالت الجمعة إن الحكومة الأميركية تنظر في احتمال إضافة إريتريا إلى قائمة الدول التي ترعى الإرهاب بسبب دعمها للمليشيات الإرهابية في الصومال.

اتهام إريتريا بدعم الإسلاميين في الصومال

وكانت مجموعة مراقبة تابعة للأمم المتحدة اتهمت إريتريا الشهر الماضي بإرسال كميات كبيرة من الأسلحة إلى الإسلاميين في الصومال وتنفي أسمرة ذلك.

وقتل مئات الصوماليين كما فر مئات الآلاف من منازلهم فيما يصفها محللون بأنها حرب بالوكالة بين اثيوبيا واريتريا.

وإذا أدرجت اريتريا في قائمة الدول الراعية للإرهاب فستعاني من نقص في المساعدات الاميركية وحظر لمبيعات السلاح كما ستواجه معارضة الولايات المتحدة لقروض صندوق النقد الدولي والبنك الدولي إلى إريتريا.
وقالت فريزر إن اريتريا يمكنها تجنب ذلك إذا أوقفت أنشطتها في الصومال.

وقررت الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر إغلاق القنصلية الاريترية في اوكلاند بولاية كاليفورنيا.

وكانت واشنطن قد شكت من أن أسمرة أصرت على تفتيش حقائبها الدبلوماسية ورفضت تأشيرات دخول لدبلوماسيين أميركيين.

ومن المتوقع أن يدلي رئيس اريتريا أسياس أفورقي ببيان رسمي للصحفيين عن العلاقات مع الولايات المتحدة غدا الأحد.
XS
SM
MD
LG