Accessibility links

محافظ نينوى في العراق يعلن أن عدد قتلى الهجمات الانتحارية في شمال العراق بلغ 344 قتيلا


قال محافظ نينوى في العراق إن عدد القتلى في هجمات انتحارية بشاحنات ملغومة الأسبوع الماضي في شمال العراق والتي استهدفت أفرادا بالطائفة اليزيدية وهي من الأقليات في العراق ارتفع إلى 344 قتيلا ومن المعتقد أنه ما زال هناك نحو 70 مفقودا. ويقدم المسؤولون العراقيون أرقاما مختلفة للقتلى.

وفي بغداد، قال الجيش الأميركي في بيان إن قواته قتلت اثنين من المتشددين واحتجزت 16 آخرين خلال عمليات في وسط وشمال العراق.
وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب حوالي 24 آخرين بجراح لدى سقوط قذائف هاون على منازل في حي الشرقية في بلدة الخالص الشيعية شمال بغداد.

وقالت الشرطة العراقية إنها عثرت على ثلاث جثث في الاسكندرية الواقعة على بعد 40 كيلومترا جنوبي بغداد وشوهدت على الجثث آثار أعيرة نارية في الرأس.

كما قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا ضابط شرطة في إطلاق للنيران من سيارة مارة في الحويجة الواقعة على بعد 70 كيلومترا جنوب غرب كركوك.

وذكرت الشرطة العراقية أنه تم العثور على 11 جثة في أحياء متفرقة في بغداد خلال الـ 24 ساعة المنصرمة.

هذا وقد قتل أربعة أشخاص على الأقل كما أصيب 34 آخرون عندما انفجرت قنبلتين في تتابع سريع داخل سوق مزدحمة في وسط كركوك الجمعة.
كما قتل أربعة ارهابيين واعتقل 11 آخرين في مداهمات نفذتها قوات مشتركة أميركيةعراقية في قرية الخلاوي شمال بعقوبة.

يشار إلى أن الجيش الأميركي وقوات عراقية قوامها نحو عشرة آلاف جندي ينفذون عملية السهم الخارق التي انطلقت في 19 يونيو/ حزيران الماضي ضد معاقل التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم دولة العراق الإسلامية التي أعلنها أنصار القاعدة في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
XS
SM
MD
LG