Accessibility links

الرئيس بوش: التقدم السياسي لم يواكب التقدم العسكري في العراق


قال الرئيس جورج بوش إنه يأسف على أن التقدم السياسي في العراق لم يأت متواكبا مع التقدم العسكري، مشيرا إلى أن على الحكومة العراقية السعي من أجل إصدار عدد من القوانين المهمة.

وأضاف الرئيس بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية:

"إن حكم القانون عاد. ولسوء الحظ فإن التقدم السياسي على المستوى الوطني لم يواكب وتيرة التقدم على المستوى المحلي. إن الحكومة العراقية في بغداد لديها كثير من الإجراءات التي ما زال يتعين عليها التعامل معها مثل إصلاح قوانين اجتثاث البعث، وتنظيم الانتخابات المحلية، وإصدار قانون لإضفاء الطابع الرسمي على تقاسم عائدات النفط"

وأشاد الرئيس بوش بالإنجازات التي حققت في الأنبار ومناطق أخرى من البلاد، ولاسيما في ما يتعلق بملاحقة عناصر تنظيم القاعدة، وقال:

"بينما نصعد العمليات العسكرية للقبض على الأعداء وقتلهم فإننا أيضا نزيد عدد فرق إعادة الإعمار، ونشجع على تحقيق تقدم سياسي واقتصادي. وقد ضاعفنا أعداد تلك الفرق منذ يناير/ كانون الثاني الماضي. وهي تضم عسكريين ومدنيين ودبلوماسيين لمساعدة العراقيين في بناء البنية التحتية، وإيجاد وظائف، وتشجيع المصالحة من المستويات الدنيا إلى العليا."

وقال الرئيس بوش إن هؤلاء الإرهابيين هم الذين استهدفوا الأبرياء من الطائفة الأيزيدية الأسبوع الماضي، معربا عن حزنه وأسفه على فقدان هذا الكم من الضحايا في تفجيرات قضاء سنجار الثلاثاء الماضي، وقال:
"قلوبنا مع عائلات الضحايا وستلاحق قواتنا القتله الذين نفذوا هذا الهجوم المروع".

XS
SM
MD
LG