Accessibility links

السعودية تنتقد تصريحات فاروق الشرع وتتهمه بالسعي للإساءة لسمعتها وسوريا تنفي هذا الاتهام


شنت الصحف السعودية الصادرة السبت هجوما عنيفا على نائب الرئيس السوري فاروق الشرع بسبب الانتقادات التي وجهها إلى المملكة واعتبرت أن تصريحاته تنزع إلى بث روح العداء والفرقة بين شعبين شقيقين. وغمزت الصحف السعودية من قناة إيران حليفة سوريا.

وقالت صحيفة "البلاد "إن أقل ما يقال عن تصريحات الشرع إنها تفتقر إلى الدبلوماسية وتنزع إلى بث روح العداء والفرقة بين شعبين شقيقين.

وتساءلت صحيفة "الجزيرة" عن الهدف من تصريحات الشرع ووصفتها بأنها تصريحات لا تصدر عن أقل الفاهمين ببديهيات القضايا ومسلمات الأمور.

وأكدت صحيفة "اليوم" أن مشكلة بعض الأنظمة العربية تكمن في بعض مسؤوليها، أو النافذين فيها. ومشكلة بعض هؤلاء أنهم لا يفرقون بين آرائهم الشخصية، وبين ما تقتضيه مصالحُ شعوبهم.

أما صحيفة "الوطن" فغمزت من قناة إيران مرجحة ألا يكون الشرع وحكومتـُه يدركان مغبة ما يجران الشعب السوري إليه، وإلا لحرصا على إعادة بناء جسور العلاقات مع السعودية بدلا من هدمها والمراهنة على أطراف خارجية لن تقف مع بلدهما وقت الشدة.

دمشق آسفة لطبيعة الرد السعودي

هذا وقد أعربت دمشق السبت عن "الأسف" اثر صدور بيان سعودي ردا على تصريحات لنائب الرئيس السوري فاروق الشرع انتقد فيها الدور السعودي في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" مساء السبت نقلا عن مصدر مسؤول إنه أعرب عن "أسفه لما جاء في بيان المصدر المسؤول في حكومة المملكة العربية السعودية بشأن تصريحات منسوبة للسيد فاروق الشرع تم تحريفها".

وقال المصدر إن "المزاعم باستخدام السيد نائب الرئيس كلمات نابية بحق المملكة لا أساس لها من الصحة".

وجدد المصدر "حرص سورية قيادة وشعبا على استمرار أفضل العلاقات مع قيادة المملكة العربية السعودية والشعب السعودي الشقيق".

وكان الشرع أخذ على السعودية تغيبها عن الاجتماع الأخير للدول المجاورة للعراق الذي عقد الأسبوع الماضي في دمشق، وقال "كان يمكن أن تحضر السعودية ولو على مستوى موظف في السفارة السعودية حتى ولو كانت لديها تحفظات، إلا أن مقعدها بقي فارغا وهذا شيء مؤسف".

وتشهد العلاقات بين دمشق والرياض فتورا منذ أغسطس/آب 2006 عندما وصف الرئيس السوري بشار الأسد القادة العرب بأنهم "أشباه الرجال" لأنهم شجبوا "مغامرة" حزب الله الذي أسر جنديين إسرائيليين بعد أن ردت إسرائيل على ذلك بشن حرب مدمرة على لبنان الصيف الماضي.

استنكار فلسطيني لتصريحات الشرع

من ناحية أخرى، استنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه تصريحات نائب الرئيس السوري فاروق الشرع معتبرا أنها تضر بالمصلحة العربية الشاملة.

خليل العسلي مراسل "راديو سوا" من القدس:

XS
SM
MD
LG