Accessibility links

دبلوماسي أميركي يحذر من استخدام تنظيم القاعدة لإقليم البوسنة كنقطة عبور لعملياته


أعلن الدبلوماسي الأميركي رافي غريغوريان أن تنظيم القاعدة يستخدم إقليم البوسنة كنقطة عبور لعملياته مستفيدا من مساعدة مقاتلين إسلاميين سابقين استقروا في هذا البلد على حد قوله.

وأضاف غريغوريان في مقابلة صحفية أن هناك في البوسنة أنصار مستعدون لمساعدة القاعدة على إخفاء عناصرها أو تزويدهم بدعم مالي أو وثائق هوية مزورة.

وخلال حرب البوسنة توجه مئات المقاتلين العرب الى البوسنة للقتال ضد الصرب والكروات في صفوف قوات المسلمين وكان من المقرر أن يغادروا البوسنة اثر اتفاق السلام المبرم عام 1995 إلا أن بعضهم استقروا هناك وحصلوا على الجنسية البوسنية لما أنجزوه من امتيازات عسكرية أو لأنهم تزوجوا من بوسنيات.

ونزولا عند ضغط المجتمع الدولي شكلت السلطات البوسنية لجنة خاصة قامت حتى الآن بإسقاط الجنسية البوسنية عن نحو 400 شخص معظمهم من أصل تركي أو عربي.
XS
SM
MD
LG