Accessibility links

مسلحون في جنوب شرق إيران يفتحون النار على السيارات المارة ويحتجزون 30 شخصا


أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أن مسلحين في جنوب شرق إيران فتحوا النار على السيارات المارة واحتجزوا 30 شخصا، وان عددا منهم أصيب جراء إطلاق النار في حادث اتهم فيه أحد القادة العسكريين جماعة قالت طهران سابقا إنها على صلة بالقاعدة.

ولكن بعض المصادر الإعلامية أعلنت عن عدد أقل بكثير للرهائن الذين احتجزوا على طريق في اقليم سيستان وبلوخستان وهو إقليم مضطرب قرب باكستان اشتهر بالاشتباكات المتكررة بين قوات الأمن ومهربي المخدرات.

وصرح الكولونيل على بور، المتحدث باسم الشرطة في المنطقة قائلا أن المسلحين اختطفوا سائقي السيارات ومعهم أربعة مسافرين آخرين وأضاف:

" وفقا لما وصلنا من معلومات فقد اصطحب المسلحون الرهائن إلى باكستان. ونحن نتخذ الإجراءات اللازمة لإطلاق سراح المختطفين."

وذكرت وكالة فارس للأنباء أن الكولونيل محمد جواد اسنا أشاري قال إن الجناة ينتمون لجماعة بقيادة عبد الملك ريجي الذي تتهمه إيران بهجمات أخرى في جنوب شرق الجمهورية الإسلامية.

وأعلنت جماعة جند الله وهي جماعة من السنة بقيادة ريجي مسؤوليتها مؤخرا عن هجوم على حافلة مملوكة للحرس الثوري الإيراني في فبراير/ شباط أسفر عن مقتل11 شخصا. وفي يونيو/حزيران قال التلفزيون الحكومي إن القوات الأمنية أصابت ريجي وقتلت شقيقه.
XS
SM
MD
LG