Accessibility links

العراقيون يحيون ذكرى مولد النبي زكريا بتوزيع الحلوى وإيقاد الشموع


أحيا كثير من الأسر العراقية الأحد ذكرى مولد النبي زكريا الذي يقع في أول يوم أحد من كل شهر شعبان بفرح ظهر جليا من خلال تبضعهم للحلوى والشموع في الأسواق البغدادية، مواصلين الحفاظ على العرف الاجتماعي الذي حرصوا على أدائه سنين طويلة على الرغم من ظروفهم الصعبة.
" كنا نبيع حلوى لقمة القاضي، والجلاتين، والسمسم، ولكن الإقبال على شراء الحلويات لم يعد كالسابق "


المواطن أبو زهراء وصف في حديث لـ "راديو سوا" طريقة احتفاله بهذا اليوم قائلا: "أنا أوزع الحلوى والدهين وأصنافا أخرى احتفالا بذكرى مولد النبي زكريا عليه السلام".

وتحدث الحاج حسن الشكرجي، وهو بائع حلويات في سوق الكاظمية، لـ"راديو سوا" عن تراجع الطلب على اقتناء المواد الغذائية التي تستخدم في يوم زكريا، موضحا بقوله:

" كنا نبيع سابقا حلوى لقمة القاضي، والجلاتين، والسمسم، والمبروش، ولكن الإقبال على هذه المواد صار ضعيفا، لأن الناس لم تعد تذهب إلى الأسواق مثل الوضع في السابق".

وأصبح مولد زكريا طقسا روحانيا تصوم فيه النساء، وتنذر النذور أملا في تحقيق أمنياتهن.

وما تزال الطقوس الدينية تشكل ثقلا كبيرا في حياة العراقيين على الرغم من اختلاف أديانهم ومذاهبهم فهم ما انفكوا يبحثون عن وسيلة روحانية تحقق أحلامهم، وتخرجهم من أزماتهم المستديمة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:

XS
SM
MD
LG