Accessibility links

الإفراج عن الرهينة الألمانية في أفغانستان وطالبان تبدي استعدادها لاستئناف الحوار


أعلنت الشرطة الأفغانية أنها أفرجت مساء الأحد عن الرهينة الألمانية كريستينا ماير التي خطفت السبت في العاصمة كابول وذلك خلال عملية أسفرت عن اعتقال أربعة إرهابيين.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية زمراي بشاري لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "وزير الداخلية ورئيس الاستخبارات ساهما في العملية وتم الإفراج عن الرهينة".

وكان اربعة مسلحين خطفوا الألمانية كريستينا ماير التي تعمل في منظمة اورا انترناشيونال غير الحكومية، السبت في قلب كابول عندما كانت تتناول الغداء مع زوجها في احد المطاعم.

رهائن كوريا الجنوبية
من جهة أخرى، أبدت حركة طالبان الأحد استعدادها للقاء جديد مع الكوريين الجنوبيين بشرط تلبية مطلبها بالإفراج عن عناصر لها معتقلين لدى الحكومة الأفغانية.


وقال عبدالله جان أحد قادة طالبان في ولاية غزنة جنوب أفغانستان حيث يعتقد أن الرهائن الكوريين الجنوبيين المخطوفين منذ شهر معتقلون، "إننا نجري اتصالات هاتفية مع الوفد الكوري الجنوبي منذ أمس والكوريون الجنوبيون يصرون على محادثات جديدة وجها لوجه".

وتعارض حكومة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بشكل قاطع الإفراج عن معتقلين من عناصر طالبان في سجونها.

وكانت حركة طالبان قد أفادت بأنها سلمت لائحة أولى بثمانية سجناء على أن تسلم لاحقا لائحة جديدة في حال الإفراج عنهم.
وأكدت الحركة انها في المقابل ستطلق سراح عدد مواز من الكوريين الجنوبيين.

أما بالنسبة للرهينة الألماني رودولف بليشميت الذي تحتجزه طالبان منذ شهر، فتطالب بالإفراج عن عشرة من عناصرها لقاء إطلاق سراحه.

وأتاحت المفاوضات المباشرة التي بدأت في العاشر من الشهر الحالي بين مفاوضين من طالبان ووفد كوري جنوبي الإفراج عن رهينتين مريضتين يوم الاثنين الماضي.
XS
SM
MD
LG