Accessibility links

مستشار عسكري أميركي يتوقع تعرض القوات البريطانية لهجمات عنيفة أثناء انسحابها من البصرة


توقع المستشار العسكري الأميركي ستيفن بيدل أن تكون عملية انسحاب القوات البريطانية من البصرة في الأشهر المقبلة مخجلة ومُثيرة للإحراج، حسب ما أفادت صحيفة صانداي تايمز في عددها الصادر الأحد.

وتنبأ بيدل بأن تقوم الجماعات المسلحة بنصب كمائن، وشن هجمات بالعبوات الناسفة والقذائف الصاروخية على طول الطريق التي ستسلكها القوات المنسحبة من البصرة إلى الكويت.

وقال بيدل الذي كان أحد مستشاري الجنرال ديفيد بتريوس في العراق السنة الماضية إن عملية الانسحاب لن تكون سهلة بل مخزية ومحرجة للجيش البريطاني.

وترابط أغلبية القوات البريطانية في محافظة البصرة حيث يواجهها المسؤولون والأهالي بمزيج من مشاعر الترحيب والغضب.

يقول المواطن أسعد البطاط، وهو من أهالي البصرة، إن انسحاب القوات البريطانية أمر سيسعد الكثيرين.
XS
SM
MD
LG