Accessibility links

اتهامات أميركية جديدة لإيران بدعم الميليشيات الشيعية في جنوب العراق


أعرب قائد القوات الأميركية في جنوب العراق الميجور جنرال ريك لينش عن اعتقاده بأن حوالي 50 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني يدربون عناصر تنتمي لميليشيات شيعية مسلحة على كيفية استخدام مدافع الهاون في الجنوب.

وقال لينش إن عدد الهجمات الصاروخية غير المباشرة التي تستهدف القوات الأميركية في المنطقة الخاضعة لسيطرته ازدادت في الآونة الأخيرة وباتت أكثر دقة على حد تعبيره.

وأضاف لينش للصحفيين أن هناك زيادة في "الهجمات غير المباشرة بالنيران" على القوات الأميركية في المنطقة الخاضعة لقيادته وان الهجمات الصاروخية "أصبحت أكثر دقة وأكثر فاعلية".

وتتهم واشنطن إيران بإذكاء العنف في العراق من خلال دعمها لميليشيات شيعية خاصة في جنوب العراق.
كما يتهم الجيش الأميركي طهران بإمداد ميليشيات عراقية بالقنابل التي تزرع على الطرق وهي أكبر سبب لمقتل الجنود الأميركيين في العراق وعرضت أسلحة مصادرة تقول إنها من صنع إيران.

وتنفي إيران هذا الاتهام وتلقي باللوم على الوجود الأميركي في العراق كسبب للعنف الطائفي بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية والذي أسفر عن مقتل عشرات الآلاف.

ويعتقد الجيش الأميركي أن قوة القدس التابعة للحرس الثوري تقف وراء شحن الأسلحة إلى العراق بما في ذلك ذخيرة خارقة للدروع.
XS
SM
MD
LG